رابط إمكانية الوصول

logo-print

رئيس الحكومة المغربية يظهر في 'تويتر' والسبب: سيليا!


رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني

بعد تشكي الناشطة في حراك الريف، سليمة الزياني، الشهيرة بسيليا، من عدم تسليم السلطات جواز سفرها، حرص رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على الخروج عن صمته عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لينفي الأمر.

نفي العثماني جاء في تغريدة تشاطرها، مساء أمس الإثنين، ردا على سؤال لأحد مرتادي "تويتر" بخصوص عدم حصول سيليا على جواز السفر.

وجاء في السؤال الذي وُجه للعثماني: "عزيزي رئيس الحكومة، ما رأيك في منع مواطنة من جواز سفرها رغم أنها خرجت من السجن بعفو، أليس جواز السفر حقا دستوريا؟"، ليرد عليه رئيس الحكومة بتغريدة نفى في مضمونها المنع وبرر التأخر، إذ قال: "ليس هناك منع من إعطاء الجواز، والملف بصدد المعالجة وخصوصا أن الطلب صادف شهر غشت".

وكانت سيليا، التي استفادت أواخر شهر يوليو الماضي من عفو ملكي غادرت على إثره السجن، قد أعلنت، من خلال تدوينة تشاطرتها عبر حسابها بفيسبوك، صباح أمس الإثنين، أنها استكملت جميع الترتيبات اللازمة للحصول على جواز السفر، مبرزة أنها تفاجأت بما وصفته "تماطلا ملحوظا" في منحها الجواز استمر أربعة أسابيع، حسبها.

وأعلنت سيليا، صباح أمس، خوضها اعتصاما إنذاريا مفتوحا مع وضع شكاية في الموضوع، قبل أن تعود لتؤكد أنها قررت رفع الاعتصام على إثر "تدخل مجموعة من المحامين والهيآت الحقوقية وبعض أفراد العائلة، وتقديم وعد بتسوية المشكل في أقرب الآجال"، على حد تعبيرها.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG