رابط إمكانية الوصول

logo-print

دعا المندوب السامي للتخطيط في المغرب، أحمد الحليمي، إلى ضرورة تحسين أداء الاقتصاد المغربي والاستمرار في تحمل العجز الهيكلي.

وأوضح الحليمي، خلال ندوة صحفية عقدت في الدار البيضاء، حول "الوضعية الاقتصادية الوطنية سنة 2017 وآفاقها لسنة 2018"، أنه في ظل هذه الظرفية "ستستفيد بلادنا من طلب خارجي في ارتفاع بنسبة 4,8 في المائة في 2017 و2018، وستشارك من خلال تحقيق 4 في المائة كنسبة نمو اقتصادية في هذه الخريطة الملائمة للنمو العالمي".

وتوقع المسؤول المغربي أن يبقى مستوى نمو الاقتصاد الوطني رهينا بالتساقطات المطرية، وتصل نسبته إلى حوالي 2 في المائة في حالة المواسم الفلاحية الضعيفة و4 في المائة في حالة المواسم الجيدة.

وبالرغم من كون النشاط الاقتصادي رهين بالتقلبات المناخية، حسب ما قاله الحليمي، فإن الاستهلاك الخاص سيعرف نموا، كما تبين ذلك الميزانية الاقتصادية، منتقلا من 3,4 في المائة سنة 2016 إلى 3,7 في المائة سنة 2017 و3,2 في المائة سنة 2018.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG