رابط إمكانية الوصول

logo-print

مليون و200 ألف درهم (حوالي 120 ألف دولار أميركي)، هو الحد الأقصى الذي اقترحته فرق الأغلبية لقيمة مجموع الأجور والتعويضات، بمختلف أنواعها والمنافع المالية والعينية الممكن منحها لأي من المسؤولين سنويا في المغرب.

مقترح القانون الذي تقدمت به فرق ومجموعة الأغلبية يأتي "بهدف التخفيف من ثقل كتلة الأجور على ميزانية الدولة والمساهمة في ترشيد النفقات العمومية"وذلك من خلال "تحديد سقف أقصى للأجور والتعويضات بمختلف أنواعها، بما فيها تلك الجزافية، وأيضا كل المنافع المالية والعينية بمختلف تسمياتها الممنوحة للمسؤولين الذين يشغلون الوظائف المدنية في الإدارات العمومية والوظائف السامية في المؤسسات والمقاولات العمومية".

وقد تضمن مقترح القانون أربع مواد، تشير أولاها إلى تحديد الأجور والتعويضات بمختلف أنواعها بما فيها الجزافية وكل المنافع المالية والعينية الممنوحة للمسؤولين، الذين يشغلون الوظائف المدنية في الإدارات العمومية والوظائف السامية في المؤسسات والمقاولات العمومية، التي يتداول مجلس الحكومة بخصوص التعيين فيها، بمراسيم تنشر في الجريدة الرسمية.

كما تضمن المقترح ضرورة ألا يستفيد أولئك المسؤولين من أي أجر أو تعويض كيفما كان نوعه من أي مصدر كان غير تلك المحددة، وألا يتجاوز مجموع الأجور والتعويضات بمختلف أنواعها الممنوحة لأي من المسؤولين المشار إليهم، بعد خصم الضريبة على الدخل، مبلغ مليون و200 ألف درهم سنويا كحد أقصى (نحو 120 ألف دولار أميركي).

وحسب ما جاء في تقديم مقترح القانون فإن تحديد سقف أقصى للأجور والتعويضات، "من شأنه أن يساهم في تحقيق العدالة الاجتماعية ببلادنا والتوازن داخل الإدارة العمومية"، وذلك بـ"القطع مع التمييز غير الموضوعي بين مختلف الوظائف والمناصب السامية داخل الإدارات والمؤسسات العمومية مما سيوفر موارد مهمة للخزينة العامة للمملكة".

اقرأ أيضا: تقرير: أجور الموظفين في المغرب تستنزف 12 مليار دولار

وكان المجلس الأعلى للحسابات قد أصدر بداية الأسبوع الجاري تقريرا "حول تقييم نظام الوظيفة العمومية بالمغرب" كشف أن الميزانية الخاصة بالوظيفة العمومية في الدولة المغربية تفوق قدرتها الاقتصادية.

وفي السياق نفسه كشف التقرير أن "كتلة أجور الموظفين انتقلت من 75.4 مليار درهم في 2008 إلى 120 مليار درهم (حوالي 12 مليار دولار أميركي) في 2016".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG