رابط إمكانية الوصول

logo-print

عدد كبير من المغاربة تمكنوا في ظروف معينة من أن يحصلوا على شهرة واسعة وصنعوا الحدث وتحولوا لبعض الوقت إلى حديث وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، ولكن شهرتهم تلك لم تدم سوى لفترة قصيرة قبل ان يختفوا.

هؤلاء بعضهم:

"يالله عاد كونجيت"

بخفة ظله وتلقائيته، تمكن الشاب أحمد حاتمي من كسب تعاطف ومحبة عدد كبير من المغاربة حين ظهر في أحد البرامج على إحدى القنوات المغربية قبل أزيد من ثلاث سنوات.

أحمد حضر البرنامج ليحكي قصة تخلي والديه عنه هو وشقيقه، مشيرا إلى أنهما قضيا حياتيهما في إحدى الملاجئ.

توالت أسئلة مقدمة البرنامج لأحمد الذي كان يجيب عليها بكل عفوية، قبل أن تطرح عليه سؤالا بخصوص بحثه عن والديهما، ليجيب "غدا إن شاء الله سنذهب للبحث عنهما"، لتبادره متسائلة باستغراب "ولماذا غدا بالتحديد؟" فرد عليه بالقول "كنت سأذهب اليوم للبحث عنهما لولا حضوري إلى البرنامج"، فسألته مجددا وباستغراب أكبر" ولماذا لم تبحث عنهما طوال السنوات الماضية"، فكان رده الذي تحول إلى جملة شهيرة لدى المغاربة: "كنت خدام يالله عاد كونجيت" (كنت أعمل وللتو حصلت على عطلة).

حصل حاتمي على شهرة واسعة بعد إطلالته تلك وظهر في عدد من المناسبات واللقاءات، وكان الناس يسعون إلى التقاط صور رفقته، وبعد فترة عاد ليظهر في البرنامج الذي استقبله أول مرة وكشف عن عثوره على عائلته.

"الأرنبات وداكشي"

شخصية أخرى حازت على شهرة واسعة وكسبت محبة المغاربة بفضل عفويتها وبراءتها، هي الطفلة هاجر التي اشتهرت بعبارة "الأرنبات وداكشي".

ففي ريبورتاج قدمته نشرة إخبارية لإحدى القنوات المغربية من إحدى المؤسسات التعليمية سنة 2014، ظهرت الصغيرة وتحدثت بتلقائية عما يعجبها من الدروس والحصص وقالت "حتى النشاط العلمي تنبغيه حيت تيعلموني الحوايج، الأرنبات وداكشي.. الحيوانات تيعجبني بزاف".

عبارة "الأرنبات وداكشي" تحولت إلى لازمة شهيرة، اشتهرت معها صاحبتها بحيث جرى تداول ذلك المقطع على نحو واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وتم تحويلها إلى أغنية انتشرت سريعا على "النت"، كما تم استقبال الصغيرة في إحدى البرامج حيث قالت إن الناس يسعون إلى التقاط صور معها.

علال "القادوس"

اسمه مصطفى السملالي واشتهر بـ"علال القادوس"، رجل مغربي بسيط كان يعمل في أحد الحمامات الشعبية. اشتهر أواخر عام 2014 حين شهدت مدينة الرباط أمطارا غزيرة وجازف الرجل بحياته وغطس في إحدى مجاري صرف المياه المنسدة لفتحها بعد أن غمرت السيول أحد أحياء المدينة.

تم تداول صور الرجل على نحو واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وأطلقت عليه ألقاب كثيرة وأجرت معه عدد من وسائل الإعلام لقاءات صحافية، وتحول إلى شخصية شهيرة يسعى الناس إلى التقاط صور إلى جانبها.

شهرة علال "القادوس" لم تدم طويلا فبعد مدة خفتت نجوميته ولم يعد أحد يتحدث عنه أو حتى يعرف مصيره.

سينا "لايك أنجل"

جدل كبير أثارته شابة تدعى ابتسام النجاري واشتهرت بلقب "سينا" قبل نحو أربع سنوات حين أصدرت عبر يوتيوب أغنية حققت رغم الانتقادات نسب متابعة كبيرة كانت من الجمل التي اشتهرت بها "يو آر هاندسم لايك أنجل" التي تحولت بدورها إلى لقب لـ"سينا".

انهالت الانتقادات على "سينا" بسبب تلك الأغنية التي اعتبر الكثيرون أنها لا ترقى إلى درجة وصفها بـ"الأغنية" بسبب كلماتها غير المفهومة ونشاز صوت صاحبتها، ولكن "سينا" لم تبال بالانتقادات بل بدا وكأن كل ذلك كان في صالحها بحيث اشتهرت رغم الانتقادات وأجرت معها عدد من وسائل الإعلام لقاءات صحافية.

تصريحاتها، إطلالاتها، ومحاولاتها الحديث بلغات لا تتقنها بدورها كانت موضوع جدل وسخرية واسعين حققا لـ"سينا" نجومية ولكنها نجومية مؤقتة لم تدم سوى لوقت قصير.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG