رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سكان جرادة يواصلون الحراك للأسبوع الثالث


عامل بمناجم جرادة خرج للاحتجاج أيضا

تظاهر آلاف المحتجين اليوم في مدينة جرادة (شمال شرق المغرب) التي تشهد حركة احتجاج اجتماعية منذ مقتل شقيقين في منجم فحم مهجور قبل ثلاثة أسابيع.

وتجمع المتظاهرون بشكل سلمي مطالبين بـ"العمل والتنمية" وبخيارات بديلة من المناجم غير القانونية لاستخراج الفحم، وفق ما قال سعيد زروال المسؤول المحلي في الجمعية المغربية لحقوق الانسان.

وشهدت مدينة جرادة منذ أسابيع، تجمعات سلمية شارك فيها آلاف السكان تنديدا بأوضاعهم المعيشية. وجاءت الاحتجاجات إثر وفاة شقيقين في حادث حين كانا يسعيان بشكل غير قانوني لجمع الفحم من منجم مهجور.

وتوجه وفد حكومي إلى المدينة بداية يناير لاحتواء التوتر، لكنه لم "يقنع" المحتجين الذين يطالبون بـ"مشاريع ملموسة للتنمية".

وقال جمال آيت ابو الذي يتابع الملف إن "السلطات تعهدت بالرد على بعض مطالبنا ولكن ليس على تلك الأكثر أهمية".

ورغم إغلاق منجم كبير نهاية تسعينات القرن الماضي في جرادة كان يعمل فيه نحو تسعة آلاف شخص، فإن مئات عمال المناجم يواصلون المخاطرة بحياتهم لاستخراج الفحم الحجري سرا ما أدى إلى إصابتهم بأمراض ناجمة عن تنشق غبار الفحم الحجري.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG