رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الداخلية المغربية: أشخاص عرقلوا عملية إنقاذ قتيل جرادة


احتجاجات مدينة جرادة - أرشيف

أكدت السلطات المحلية لإقليم جرادة أن شخصا (من مواليد سنة 1986) لقي مصرعه، يومه الخميس فاتح فبراير 2018، إثر انهيار نفق تحت أرضي عشوائي لاستخراج الفحم بناحية حي حاسي بلال بجرادة.

وذكرت بلاغ لوزارة الداخلية المغربية، توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أنه بمجرد وقوع حادث الانهيار، "انتقلت إلى عين المكان السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية لمحاولة إنقاذ الشخص المعني، إلا أن مجموعة من الأشخاص تعمدت الحيلولة دون تدخل السلطات لتقديم المساعدة لشخص في خطر واتخاذ الإجراءات الضرورية".

مكان الحادث
مكان الحادث

وأضاف المصدر ذاته أنه هؤلاء الأشخاص الذين قاموا بانتشال جثة الضحية من داخل النفق، "عمدوا بعد ذلك إلى نقلها على متن سيارة خاصة وتشييعها في موكب احتجاجي، في خرق تام للقوانين الجاري بها العمل".

وأفاد البلاغ أنه تم فتح تحقيق، تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ظروف وملابسات الحادث، "وترتيب الإجراءات القانونية المناسبة في حق كل من ثبت تورطه في عرقلة تدخل السلطات العمومية ومقاومتها والحيلولة دون تقديم المساعدة لشخص في خطر".

تحديث 15:19

لقي شاب مصرعه، اليوم في منطقة "حاسي بلال" بمدينة جرادة، إثر انهيار بئر عشوائية لاستخراج الفحم الحجري.

وقال الفاعل الجمعوي، لحسن الغالي، إنه تم إنقاذ شابين آخرين كانا يعملان مع الضحية داخل نفس البئر، و"نقلا إلى المستشفى في حالة خطيرة".

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الحادث خلف حالة من الغضب وسط السكان الذين تجمهروا في مكان الحادث، قبل أن يحملوا جثة الهالك وينطلقوا في مسيرة احتجاجية صوب مقر العمالة.

ويأتي هذا الحادث أسابيع قليلة بعد حادث وفاة شابين، والذي كان سببا في اندلاع احتجاجات جرادة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG