رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

من وجدة.. هذه وعود العثماني لعمال 'مناجم الموت'!


سعد الدين العثماني

أعلن رئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني، اليوم السبت بوجدة (شرق المغرب)، عن مجموعة من القرارات "الهامة والآنية" لتهدئة الأوضاع في مدينة جرادة.

وكشف رئيس الحكومة المغربية عن أول قرار اتخذ بهذا الخصوص، ويتجلى في السحب الفوري لجميع رخص استغلال المعادن التي تخالف المقتضيات القانونية، مؤكدا أن هذا القرار اتخذ على إثر نتائج التحقيق، وسيتم تنفيذه في القريب العاجل.

وأوضح العثماني أن دراسة لقطاع المعادن تبين أن هناك معادن أخرى في الإقليم غير مستغلة، من قبيل الرصاص والزنك والنحاس، على ضوئها سيتم فسح المجال لاستغلال واستثمار معقلن وقانوني لمختلف أصناف هذه المعادن التي تزخر بها منطقة جرادة.

وبشأن انتظارات عمال شركة مفاحم المغرب بجرادة، أكد رئيس الحكومة عن قرب إتمام عملية تفويت المساكن لمستغليها من عمال هذه الشركة، مشيرا إلى أنه تمت تعبئة حوالي 2.5 مليون درهم لفائدة الخلية القانونية المكلفة بالتنسيق مع صندوق التقاعد والتأمين من أجل تيسير ملفات الأمراض المهنية لمستخدمي شركة مفاحم المغرب.

وعلى الصعيد البيئي والفلاحي، قال العثماني إن الحكومة اتخذت مجموعة من القرارات، أبرزها "تعبئة 3000 هكتار للاستغلال الفلاحي، ألف منها لذوي الحقوق، وألفي هكتار لفائدة الشباب".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG