رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'روش هاشانا'.. هكذا يحتفل اليهود المغاربة برأس السنة


يهود مغاربة يحتفلون في معبد بالرباط بعيد روش هاشانا - أرشيف

يحتفل اليهود المغاربة الإثنين والثلاثاء، بعيد رأس السنة العبرية الجديدة "روش هاشاناه"، الذي يبدأ فيه عام 5779 حسب التقويم العبري.

وتستمر الاحتفالات بهذا العيد يومين متتاليين، وتتم داخل المنازل وسط أجواء عائلية تتخللها الصلوات وفق الطقوس اليهودية، مع تحضير وجبات من أطباق مختلفة يغلب عليها الطابع المغاربي.

إليكم 4 تقاليد لا يمكن التخلي عنها في هذا العيد وفقا لألبير المالح عضو الطائفة اليهودية المغربية بالدار البيضاء.

عيد للصلاة

من الطقوس المقدسة الواجبة في هذا العيد، الصلاة طيلة أيام العيد بشكل متواصل، لطلب الغفران من الله والتخلص من جميع الخطايا ومحو جميع الأعمال السيئة التي قام بها المصلي خلال السنة السابقة.

إلى جانب الصلاة، يتلو اليهود المغاربة في هذا العيد، القداس اليهودي ويرددون الأدعية والأذكار، مذكرين بمحاسن الرب وبركته ويطلبون البركة و القرب إليه من خلال الصلاة. وتنتهي صلوات كل يوم من يومي العيد حين ينفخ في "الشوفار"، وهو نوع من أنواع الأبواق المصنوعة من قرن الكبش.

عطلة مقدسة

يعد هذا العيد عطلة رسمية لليهود في جميع أنحاء العالم، و في المغرب يستفيد اليهود من العطلة، وتكون المدارس اليهودية بالدار البيضاء ومراكش ومكناس في عطلة، ويغلق جميع اليهود محلاتهم التجارية ويدخلون إلى بيوتهم للاعتكاف على الصلاة رفقة أسرهم وعائلاتهم.

أطباق حلوة

ومن طقوس الأكل في هذا العيد، وضع الكثير من الفواكه المطبوخة على طاولة كبيرة، خصوصا تلك التي يصادف إنتاجها الفترة الحالية، كالبطاطس الحلوة والسفرجل والخرشوف (القوق) والتفاح، وتعسل كل هذه الخضر، وتوضع فوق المائدة إلى جانب العسل والتمر والفواكه واللحوم أو الأسماك.

ويكثر اليهود المغاربة من أكل الفواكه والخضر الحلوة والعسل، طمعا في أن تبدأ سنتهم الجديدة بالأحداث الحلوة والسعيدة.

النار ممنوعة

يمنع استعمال النار طيلة يومي العيد، باعتبار أن إشعال النار لا يرمز للخير في أيام العيد. و تحضّر جميع المأكولات قبل بداية العيد وتوضع في أجهزة تحافظ على الحرارة حتى لا تبرد.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG