رابط إمكانية الوصول

logo-print

الهيلولة.. طريق اليهود المغاربة إلى الحج


مشهد من موسم هيلولة، شمال المغرب

يقدر عددهم بالآلاف، معظمهم غادر المغرب في ستينيات القرن الماضي لكنهم يعودون إليه في كل مرة يحل فيها موسم "هيلولة" أو موسم "حج" اليهود المغاربة.

واختتمت الأحد بمدنية الصويرة، جنوب المغرب، هيلولة موسم "رابي حايم بينتو"، ويعتبر هذا الموسم الديني من أكبر المناسبات التي يشد إليها اليهود المغاربة الرحال من إسرائيل وأوروبا والولايات المتحدة.

وتنطلق الاستعدادات لموسم هيلولة أياما قبل موعدها، وتحرص السلطات المغربية على تأمينها، كما تعرف حضور شخصيات رسمية من الحكومة المغربية.

اقرأ أيضا.. الحاخام أبراهام جولاني: لدي مشروع للقضاء على الفقر في المغرب

وقدرت وسائل إعلام مغربية عدد اليهود المغاربة الذين حجوا إلى الصويرة هذا الأسبوع بالمئات.

وإضافة إلى موسم "رابي حايم بينتو"، يحج اليهود المغاربة إلى مواسم دينية أخرى، كموسم ضريح "أولاد بن زميرو" في آسفي وموسم "رابي عمران بن ديوان" في مدنية وزان شمال المغرب، وموسم "دافيد بن باروخ" الواقع في مدنية تارودانت جنوب المغرب، والذي يجتمع فيه اليهود منذ أكثر من قرنين من الزمن.

ويعتبر عدد من اليهود المغاربة الذين يقصدون هذه الأماكن المقدسة، موسم هيلولة، فرصة لصلة الرحم مع بلدهم الأم، وأيضا لتجديد ارتباطهم بالمغرب.

مشهد من موسم هيلولة شمال المغرب
مشهد من موسم هيلولة شمال المغرب

وتتميز هذه المواسم الدينية بتلاوة التوراة، وبالدعاء بحفظ المغرب وشعبه، كما تتميز أيضا بتنظيم مزاد علني لبيع الشمع، يصل فيه سعر الشمعة الواحدة لآلاف الدولارات، وتخصص عائدات المزاد لتشيد منازل وفنادق لإيواء زوار الأضرحة، كما هو الشأن في موسم "ربي عمران بن ديوان" بوزان.

اقرأ أيضا.. ماذا تبقى من اليهود المغاربة؟

وتنظم على هامش هذه المناسبات الدينية، لقاءات ثقافية تخصص لمناقشة التعدد الثقافي الذي يتميز به المغرب، كما تخصص أيضا لإظهار أمن واستقرار المملكة.

مشهد من موسم هيلولة، شمال المغرب
مشهد من موسم هيلولة، شمال المغرب

وقال الحاخام رابين بينتو، إن هذه المناسبات "تشكل فرصة للطائفة اليهودية المغربية لتجديد التأكيد على ارتباطها الوثيق بأرض بالمغرب، وترسيخه لدى الأجيال المقبلة" مضيفا أن "المغرب هو وطن جميع الطائفة اليهودية المغربية ما يتطلب الاستمرار في الوفاء له والدفاع عنه"، وفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء.

ويضيف الحاخام المغربي "المملكة تعد أرضا مباركة ورائعة تتعايش فيها جميع الديانات".

ويعد مستشار العاهل المغربي، أندريه أزولاي، أشهر شخصية يهودية في المغرب، لقربه من دوائر القرار ولدفاعه المستميث عن التعدد الثقافي الذي يميز المغرب.

المصدر: وسائل إعلام مغربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG