رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

محكمة مغربية تخفّض عقوبة أربعة من نشطاء جرادة


جانب من احتجاجات جرادة في فبراير الماضي

خفضت محكمة الاستئناف في مدينة وجدة المغربية، الإثنين، أحكاما ابتدائية بالسجن، صدرت في حق أربعة من نشطاء الاحتجاجات في جرادة.

وكان الناشطون الأربعة أوقفوا خلال مارس، في سياق الاحتجاجات التي هزت هذه المدينة المنجمية سابقا، منذ لقي شابان حتفهما نهاية ديسمبر الماضي في بئر غير قانونية لاستخراج الفحم الحجري.

وقال دفاع الأربعة، عبد الحق بنقادة، إن قاضي الاستئناف خفض أحكام السجن في حق مصطفى أدعينين (28 عاما) من 10 إلى 6 أشهر، ومن 12 إلى 8 أشهر بالنسبة لعبد العزيز بودشيش (24 عاما)، ومن 15 إلى 9 أشهر بالنسبة لأمين أمقلش. بينما ينتظر أن يغادر طارق عامري السجن اليوم، بعد تخفيض عقوبته من 6 إلى 3 أشهر.

وذكر بنقادة أن "أدعينين وبودشيش وأمقلش يلاحقون في ملف آخر على خلفية الصدامات، التي وقعت في 14 مارس بين رجال الشرطة ومتظاهرين، أصروا على الاحتجاج رغم قرار وزارة الداخلية منع أي تظاهرة غير قانونية".

وأشار المحامي نفسه إلى أن مجموع الملاحقين حاليا على خلفية هذه الأحداث، يبلغ 91 شخصا، بينهم 19 في حالة إطلاق سراح.

ويطالب سكان جرادة، المنكوبة منذ إغلاق منجم كبير للفحم أواخر التسعينيات، بـ"بديل اقتصادي" عن "مناجم الموت"، حيث يعرض مئات من الشبان حياتهم للخطر.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG