رابط إمكانية الوصول

logo-print

رفض وكيل الملك بابتدائية العاصمة المغربية الرباط منح السراح المؤقت للناشطة الأمازيغية مليكة مزان، وأمر بمتابعتها في حالة اعتقال وإيداعها السجن المحلي "الزاكي" بمدينة سلا، بعد ظهورها في شريط فيديو على فيسبوك، تدعو فيه إلى قتل العرب وقطع رؤوسهم تضامنا مع الشعب الكردي.

وقرر القاضي متابعة مزان بتهم "التحريض على ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص والتحريض على التمييز والكراهية"، كما حدد الثلاثاء المقبل تاريخا لجلسة محاكمة الناشطة الأمازيغية.

وعلق محامي المتهمة، محمد ألمو، على رفض وكيل الملك منح السراح المؤقت لمزان، قائلا "موكلتي كانت تتوفر على ضمانات قانونية للمتابعة في حالة سراح، لم نفهم لماذا رفض القاضي تمتيعها بذلك!".

وأوضح محامي مزان، في تصريح لـ "أصوات مغاربية"، أن موكلته دافعت أمام المحكمة عن مواقفها التي تعبر عنها في صفحتها الخاصة ولم تتهرب من مسؤوليتها، كما شرحت للقاضي الهدف من نشرها للفيديو وأكدت له أنها "ليست مجرمة وليست مختلة عقليا".

وقال ألمو إن مزان كاتبة وشاعرة ولديها إنتاجات فكرية وأدبية "وليست مجرمة ومركزها يشفع لها أمام القضاء"، مشددا على أن العديد من الفيديوهات المنتشرة على اليوتيوب "فيها تهديدات بالتصفية ولم يتم اعتقال أصحابها".

وهددت مزان العرب في الفيديو المذكور قائلة "إذا ما واصلتم رفضكم قيام الدولة الكردية، كونوا على يقين أننا، الشعوب الأصلية في شمال أفريقيا، سنقوم بطرد العرب ليعودوا إلى أرضهم من حيث أتوا. شعبنا الأمازيغي سيذبحكم واحدا واحدا يا عرب".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG