رابط إمكانية الوصول

logo-print

صور وزير وزوجته تثير الجدل في المغرب.. إليك السبب!


مصطفى الخلفي

تداول عدد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب خلال الفترة الأخيرة، صورا للوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، المغربي، مصطفى الخلفي، وزوجته أثناء وجودهما في الشاطئ، لتثير موجة ردود فعل مختلفة.

الوزير يظهر في الصور المتداولة رفقة زوجته على الشاطئ مرتديا سروالا قصيرا حد الركبة خاصا بالسباحة، بينما كانت زوجته ترتدي زيا للسباحة خاصا بالمحجبات.

صور الوزير وزوجته أثارت ردود فعل مختلفة، فهناك من رأى أن نشرها أمر "طبيعي"، وبرر ذلك بكون الخلفي مسؤولا عموميا أخباره تهم المواطنين، وهناك من اعتبر الأمر "تعديا" على حياته الخاصة.

وفي الوقت الذي دافع البعض عن تداول صور الوزير والتعليق عليها من منطلق "حرية التعبير"، هناك من رفض هذا الأمر من منطلق أنه "تعد" على خصوصية للوزير الذي هو في عطلة حاليا.

وجاءت صور الوزير والجدل الذي رافق تداولها لتعيد طرح سؤال حول خصوصية المسؤول العمومي وإلى أي حد يحق للمواطن الاطلاع على تفاصيل تهم حياته الشخصية بل والتقاط صور أو مقاطع مصورة له بهدف نشرها.

يشار إلى أن هذه لا تعتبر المرة الأولى التي يتم فيها تداول صور خاصة لمسؤولين عموميين أو لأقارب لهم ومحاولة إثارة نقاش حولها، بعيدا عن الجانب الوظيفي للمسؤول والمتعلق بالمهمة العمومية الموكلة إليه.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG