رابط إمكانية الوصول

logo-print

عقدت اللجنة المغربية للأقليات الدينية، مساء أمس الجمعة، بالرباط، لقاء تشاوريا داخليا، بحضور ممثلين عن هيئات حقوقية وأقليات دينية مغربية، وذلك لتدارس الخطوات المقبلة قبيل تنظيم الجمع العام التأسيسي لجمعية للدفاع عن حقوق الأقليات الدينية.

اقرأ أيضا: بسبب العقيدة.. هل يمارس المغرب 'التمييز' ضد الأقليات؟

فبعد المؤتمر الذي نظم بالرباط شهر نوفمبر الماضي، والذي اعتبر الأول من نوعه، حيث اجتمع عدد من الحقوقيين وممثلي الأقليات الدينية بغرض تدارس وضعية هذه الفئة، جاء لقاء مساء أمس الذي يرتقب أن يليه خلال الأيام القليلة المقبلة لقاء آخر سيتم خلاله عرض "وثيقة مشروع القانون الأساسي"، سيلحقه بعد فترة، الجمع العام التأسيسي للجمعية، وذلك حسب ما أوضحه منسق اللجنة المغربية للأقليات الدينية، جواد الحامدي، في تصريحه لـ"أصوات مغاربية".

إنفوغرافيك الأقليات الدينية
إنفوغرافيك الأقليات الدينية

وحسب المتحدث، فإن الجمع العام التأسيسي للجمعية سيكون "من هنا شهرين على أقل تقدير"، مضيفا أن الجمعية التي يرتقب تأسيسها ستضم تمثيليات لثلاث أقليات دينية، وهي الأحمديون والشيعة والمسيحيون المغاربة.

اقرأ أيضا: 'الإسلام دين الدولة' في الدستور.. هل المغرب دولة دينية؟

هذا وقد صدرت عن لقاء أمس مجموعة من التوصيات، من بينها كون الجمعية ستهدف إلى "تعديل الدستور بهدف التنصيص على حماية حقوق وحريات الأقليات الدينية وتمكينها من الإمكانيات المادية واللوجستية بهدف تحقيق المساواة بين كافة الأديان"، و"التركيز على أن تكون هذه الجمعية المحتضنة للأقليات الدينية حقوقية وذلك بالحرص على حماية حقوق الإنسان الخاصة بالأقليات الدينية وبتعزيز التواجد الحقوقي والتعاون مع مختلف الجهات المعنية بحقوق الأقليات الدينية".

اقرأ أيضا: مؤتمر الأقليات الدينية في المغرب: نطالب بحماية حرية المعتقد

هذا ونوهت اللجنة ضمن التوصيات الصادرة عن لقائها التشاوري بما وصفته بـ"التزام السلطات المغربية بالحياد حيال الخطوات التي تسير نحو تأسيس جمعية قانونية تحتضن الأقليات الدينية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG