رابط إمكانية الوصول

logo-print

لهذه الأسباب تم توقيف أشهر شرطي في المملكة المغربية!


هشام ملولي. مصدر الصورة: صفحته الرسمية على فيسبوك

هشام ملولي، شرطي مغربي شاب، يعتبر أشهر شرطي في المغرب، وذلك بفضل مواقع التواصل الاجتماعي التي انخرط فيها وأشرك من خلالها الناس في بعض العمليات الميدانية التي يقوم بها ويعبر فيها عن آرائه في قضايا مختلفة، الأمر الذي كلفه التوقيف لمدة شهرين.

ففي قرار صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، كشفت عنه وسائل إعلام مغربية، تم توقيف الملولي عن العمل لمدة شهرين كما تقرر عرضه على المجلس التأديبي.

والسبب، استنادا إلى المصادر نفسها، يرجع إلى "تجاهله لتحذيرات رؤسائه بالتوقف عن نشر فيديوهاته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك".

الشرطي الشهير تشاطر عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي ما اعتُبر ردا على قرار التوقيف، إذ نشر تدوينة وجه في مضمونها نصيحة إلى الشباب بالتوجه إلى العمل الحر، معددا مساوئ العمل في الوظيفة العمومية، إذ قال "يسلبونك حريتك ويحاسبونك على كل كبيرة وصغيرة وإن كانت تتعلق بحياتك وأمورك الشخصية مقابل أجر زهيد أمام الحرية التي يسلبونك إياها".

كما تشاطر تدوينة أخرى قال فيها "اسم هشام ملولي أصبح يشكل اختناقا لكثير من الحساد وأعداء النجاح، ويريدون إسقاطها وتلطيخها، وأريد أن أقول لكم لست لصا ولا مرتشيا وكلامكم لن يوقفني، نفوز أو نموت لا انسحاب".

ملولي يعتبر أشهر شرطي في المغرب، وذلك بفضل تواصله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يتوفر على صفحة فيسبوكية يفوق عدد متابعيها 600 ألف متابع، وحساب على إنستغرام يتابعه أزيد من 47 ألف مشترك، وقناة على "يوتيوب" فاق عدد مشاهدات فيديوهاتها 19 مليون مشاهدة، بالإضافة إلى حساب على تويتر وسناب شات وموقع إلكتروني يحمل اسمه.

ويتشاطر ملولي عبر حساباته تلك صورا ومقاطع مصورة توثق لحصصه التدريبية وبعض الاستعراضات وبعض التدخلات الميدانية بالإضافة إلى صور وفيديوهات يعبر من خلالها عن آرائه ومواقفه إزاء قضايا مختلفة.

توقيف ملولي أثار غضب كثير من متابعيه الذين شنوا حملة تضامن معه عبروا فيها عن استيائهم من القرار الصادر في حقه، وهو بدوره تشاطر فيديو عبر صفحته الفيسبوكية مساء أمس، ليوجه شكره لجميع من اتصلوا به وراسلوه تعبيرا عن دعمهم له.

يشار إلى أنه قد سبق للمديرية العامة للأمن الوطني تنبيه ملولي إلى ما يتداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كشف أحد المواقع المغربية، أواخر عام 2015 أن المديرية استدعت الشرطي الشاب لـ"لفت نظره إلى واجب التحفظ" على إثر تداوله مجموعة من الأشرطة المصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأشار المصدر نفسه حينها إلى كون المديرية "حثت ملولي على ضرورة الالتزام بواجب التحفظ والقطع مع تلك الممارسات".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG