رابط إمكانية الوصول

logo-print

بالفيديو.. أشهر زلات لسان السياسيين المغاربة!


سياسيون مغاربة

"اللسان ما فيه عظم" كما يقول المثل المغربي، لكن تتعدى قفشات السياسيين أحيانا الفرجة السياسية والشعبوية إلى التفوه بكلام صادم، أو خلق أزمة ديبلوماسية مع بلدان مجاورة.

إليك أشهر زلات لسان السياسيين المغاربة:

رئيس الحكومة

عرف رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران بلسانه اللاذع، الذي لا يتوانى في استخدامه ضد خصومه السياسين.

من بين أشهر قفشات بنكيران مهاجمته للبرلمانية رئيسة فريق حزب الأصالة والمعاصرة بالبرلمان، ميلودة حازب، خلال إحدى الجلسات الشهرية، بجملة "ديالي لي كبير عليك".

الجملة اتخذت عدة تأويلات "لا أخلاقية"، خلفت نقاشا محموما وموجة من الاستنكار، خاصة وأن بنكيران يتزعم أكبر حزب إسلامي في المغرب. وقد نفى بنكيران التأويل الذي أعطي لهذه العبارة.

وزير الخارجية: وزيرة السويد تفعفعات

تسبب التصريح الذي أدلى به وزير الشؤون الخارجية والتعاون السابق، صلاح الدين مزوار، لقناه تلفزية مغربية، حينما كشف أن وزيرة الخارجية السويدية، "تفعفعات" و"تهزات"، في موجة من السخرية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد جاء ذلك في سياق احتجاجه ضد موقف الحكومة السويدية بخصوص قضية الصحراء الغربية.

واعتبر نشطاء أن هذه الكلمة "لا تليق بدبلوماسي".

شرفات أفيلال: معاش "جوج فرنك"

من بين زلات اللسان المشهورة في المشهد السياسي المغربي، خروج الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء في الحكومة السابقة، شرفات أفيلال، لتقول إن معاش البرلمانيين مجرد "جوج فرنك"، علما أن الفرنك هو أصغر جزء من العملة المغربية (درهم واحد يساوي 100 فرانك).

وقالت الوزيرة إن المعاش الذي يأخذه كل واحد، والذي يصل إلى 8000 درهم مغربي، "يبقى مبلغا بخسا"، وأن البرلماني "يساهم في صندوق تقاعده"، واصفة النقاش الذي أثير حول القضية بأنه "يبقى مجرد ترهات، وإن كل من لديه مستوى من الوعي لن ينساق وراءه".​

شباط: موريتانيا تابعة للمغرب

جرت زلة لسان الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط الكثير من المتاعب على حزبه، بعد تصريحاته عن جارة المغرب الجنوبية، موريتانيا.

وقال شباط إن "الانفصال الذي وقع عام 1959 خلق المشاكل للمغرب، وتأسست دولة موريتانيا، رغم أن هذه الأراضي تبقى مغربية، وأن كل المؤرخين يؤكدون على ذلك"، موضحا أن "الاستقلال آمن بأن حدود المغرب تمتد من سبتة المحتلة إلى نهر السنغال".

وقد حرم هذا التصريح، ضمن أسباب أخرى، حزب الاستقلال من المشاركة في الحكومة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG