رابط إمكانية الوصول

logo-print

عائلات معتقلي 'حراك الريف' تقاطع احتفالات عيد الأضحى


نوال بنعيسى خليفة الزفزافي التي صارت تقود الحراك بعد اعتقال الأخير

أعلنت عائلات معتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، نيتها عدم الاحتفال بعيد الأضحى المقبل، وذلك بداعي "بقاء أبنائها خلف القضبان".

هذه الخطوة كشفت عنها الناشطة الحقوقية نوال بنعيسى، التي ذكرت أسماء العائلات التي لن تحتفل بالعيد المقبل.

ويتعلق الأمر بعائلات نبيل أحمجيق وجواد لبعالي، ومحمد الهاني، بالإضافة إلى عائلة نوال بنعيسى، إذ أشارت هذه الأخيرة أن اللائحة ستنضاف إليها أسر أخرى.

وأوردت بنعيسى في تدوينة على فيسبوك أن "العائلات التي قررت مقاطعة شعائر عيد الأضحى لا تفرض على أحد أن يقاطع ولا تدعوا أحدا للمقاطعة إنما هم أعلنوا عما يحسون وهذا ليس محاربة لشعائر دينية"، مؤكدة: "الكثيرون سيتهجمون ويطلقون سمومهم".

وشددت بنعيسى على أن "هناك من يرفض أي فرحة بدون فلذة كبده وهناك أيضا من لا يملك بما سيشتري فببساطة من كان يعيلهم قد سجنته دولة الحق والقانون".

وتابعت المتحدثة ذاتها "كفاكم من الاستحمار فسنويا هناك نسبة من المغاربة المسلمين لا يحتفلون ليس مقاطعة للعيد بل فقرا لأنهم لا يملكون ثمنا للعيد في بلد أمير المؤمنين في بلد الفوسفاط وجوج بحورا"، على حد تعبيرها.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG