رابط إمكانية الوصول

logo-print

مندوبية السجون تنفي تهمة تعرض معتلقي الريف للتعذيب


سجن الدار البيضاء

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج المغربية ما أسمته "الادعاءات الواردة ببعض المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، بشأن أسرة تدعي تعرض نزيل بالسجن المحلي بخنيفرة للتعذيب".

وأفاد بلاغ للمندوبية العامة، اليوم الاثنين، بأن الادعاءات الواردة في شريط الفيديو "لا تعدو أن تكون افتراءات لا أساس لها من الصحة"، موضحة أن "السجين المعني معروف بسوء سلوكه داخل المؤسسة، حيث قام بالاعتداء على نفسه برطم رأسه بالحائط احتجاجا منه على تغيير مكان إيوائه، وقد تم في حينه تقديم الإسعافات الأولية له".

بلاغ ثان: لم يصدر أي بلاغ للمعتقلين

وأصدرت المندوبية، بلاغا ثان تنفي فيه صدور أي بلاغ للمعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة بالسجن المحلي عين السبع 1، الذي تم ترويجه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشددت أن هذا البلاغ "مجرد كذب وافتراء على هؤلاء النزلاء من جهات تهدف إلى استغلال وضعيتهم في السجن من أجل خدمة أجندات لا تمت بصلة لمصلحتهم".

وأكدت إدارة هذه المؤسسة على "أنه ليس هناك إطلاقا إمكانية موضوعية لتحرير بلاغ مشترك موقع جماعيا من طرف النزلاء المعنيين"، مبرزة أن "الجهات المذكورة لجأت إلى نشر نسخة مرقونة على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر مقتطفات منه بمواقع مختلفة، بدل نشر النص الأصلي بتوقيعات النزلاء المعنيين، ما يدل مرة أخرى على أن هذا البلاغ هو من إعدادها هي وليس صادرا عن هؤلاء النزلاء".

من جهة أخرى، شددت إدارة السجن المحلي عين السبع 1 على أن ما نشر بخصوص دخول بعض المعتقلين على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة الحسيمة في إضراب عن الطعام لا أساس له من الصحة، وأنها لم تتلق أي إشعار بدخول أي من هؤلاء المعتقلين في إضراب عن الطعام، كما أن جميع النزلاء يتناولون وجباتهم الغذائية بانتظام.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG