رابط إمكانية الوصول

logo-print

اتهمتهم السلطات بالتحريض.. محامو معتقلي الريف يردون


محتجون أمام المحكمة للمطالبة لالتحقيق في اتهامات بتعذيب معتقلي الريف

رفض عضو في هيئة الدفاع عن معتقلي حراك الريف الخوض في مضمون البلاغ الصادر عن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في المغرب، والذي تضمن اتهامات لبعض أعضاء الدفاع.

وأوضح المحامي، محمد أغناج، ضمن تصريحه لـ"أصوات مغاربية"، أن "المطروح حاليا هي وضعية المعتقلين داخل السجن"، مضيفا أن الجلستين الأخيرتين "كشفتا على أن تلك الوضعية غير سوية وغير سليمة".

وأكد أغناج أن "محاولة تحويل الموضوع لنقاش الدفاع وما شابه محاولة غير صحيحة"، مردفا أن "الموضوع الحقيقي الذي طُرح في المحاكم هو وضعية المعتقلين داخل السجن".

أما بشأن ما أشار إليه البلاغ عن توقيف المعتقلين إضرابهم يوم الاثنين الأخير، فرد أغناج بالتأكيد أن المعتقلين "أجابوا على هذه النقطة ووجهوا بذلك الخصوص رسالة مكتوبة إلى المحكمة والوكيل العام ولهيئة الدفاع" تتضمن، حسب المتحدث، "تكذيبا" لما ورد في بلاغ المندوبية.

وكانت المندوبية قد أكدت في البلاغ الصادر عنها، صباح اليوم الأربعاء، أنه "من بين 49 معتقلا على خلفية أحداث الحسيمة بالسجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء، تقدم 33 معتقلا يوم 01 يناير 2018 بإشعار إلى إدارة المؤسسة السجنية يعلنون فيه فك إضرابهم عن الطعام، علما أن 06 سجناء لم يضربوا أصلا، مما يفيد أن 39 معتقلا من أصل 49 يتناولون وجباتهم بصفة منتظمة ووضعهم الصحي عادي".

واتهمت المندوبية، في بلاغها الذي توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أعضاء في هيئة الدفاع عن المعتقلين بالإدلاء بتصريحات كاذبة. وجاء في البلاغ أن "بعضا ممن نصبوا أنفسهم للدفاع عن هؤلاء السجناء، والذين من المفترض أن يكونوا حماة للقانون ومؤتمنين على حقوق ومصالح موكليهم، يلجأون إلى الكذب والبهتان بخصوص أوضاع هؤلاء السجناء"، مضيفة أن أحدهم "تمادى إلى حد تحريض أحد السجناء على التظاهر بالإغماء داخل المحكمة".

أما من جانب المعتقلين، وبخصوص الرسالة التي أشار أغناج إلى أنهم ردوا من خلالها على ما تضمنه بلاغ المندوبية بشأن إضرابهم عن الطعام، والتي أحال على أحد المواقع الذي نشرها، فقد جاء فيها تأكيد استمرارهم في الإضراب.

وأورد المعتقلون في الرسالة أن مدير المؤسسة السجنية تواصل معهم يوم الاثنين الأخير، مشيرين إلى أنه "بعد جلسات من التداول تم الاتفاق على تلبية أغلبية مطالبنا"، وعلى إثر ذلك "طالبنا بإمداده بإشعارات تعليق وفك الإضراب وهو ما استجبنا له عن حسن نية".

وتابع موقعو الرسالة مبرزين أنهم فوجئوا بعد تسليم الإشعارات المذكورة بعدم تنفيذ ما اتفقوا عليه، مؤكدين استمرارهم في الإضراب الذي بدأوه يوم الاثنين 25 ديسمبر الماضي.

اقرأ أيضا: تأجيل محاكمة معتقلي الريف بعد نقاش بين الدفاع والنيابة العامة

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG