رابط إمكانية الوصول

logo-print

والدا ضحيتي 'اعتداء مراكش' قاضيان


مقهى "لاكريم" حيث وقع الاعتداء

كشف مصدر قضائي مغربي، أن اثنين من ضحايا حادث إطلاق النار داخل مقهى "لاكريم" وسط مراكش، هما ابني مسؤولين في سلك القضاء.

وأفاد المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، بأن والد القتيل المدعو (ح.ش) هو الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بمدينة بني ملال (الوسط الغربي)، أما الضحية الثانية المدعو (م.م)، والذي لا زال يرقد في المستشفى، فهو ابن الوكيل العام السابق لاستئنافية مراكش.

تحديث (22:00 تغ)

أفادت السلطات المحلية لولاية جهة مراكش – آسفي، أن شخصا تعرض مساء اليوم، على الساعة السابعة وخمسة وأربعين دقيقة، بأحد المقاهي المتواجدة بالحي الشتوي بمراكش، لإطلاق نار مباشر على مستوى الرأس من طرف شخصين ملثمين كانا يمتطيان دراجة نارية، مما أدى إلى مصرعه في الحين.

كما أصيب شخصان آخران من رواد المقهى بشظايا أعيرة نارية نتج عنها إصابتهما بجروح نقلا على إثرها إلى المستشفى الجامعي بمراكش لتلقي الإسعافات الضرورية.

وأوضح المصدر أن التحريات الأولية تشير إلى أن الشخص المتوفى كان مستهدفا، مما يرجح فرضية تصفية حسابات شخصية.

وقد تم فتح بحث من طرف المصالح الأمنية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما تم تكثيف الأبحاث والتحريات لإيقاف المعتديين اللذين لاذا بالفرار.

تحديث (22:00 تغ)

أفادت مراسلة "أصوات مغاربية" بمدينة مراكش، زهور باقي، أن حادث إطلاق النار داخل "مقهى لاكريم" كان "بسبب تصفية حسابات".

وكشفت مراسلتنا أن ملثمَين قصدا المقهى المذكور وأطلقا النار على رأس شاب ثلاثيني ليردياه قتيلا، كما أطلقا رصاصة أخرى على رفيقته، التي نقلت إلى المستشفى في حالة خطرة.

تحديث (21:40 تغ)

أطلق مجهولان النار داخل مقهى في مدينة مراكش، ليلة الخميس الجاري، ما تسبب في مقتل شخص.

وأطلق المجهولان النار بينما كانا على متن دراجة نارية، على المقهى المقابل لمحكمة الاستئناف في مراكش.

ونفى مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، المسؤول عن مكافحة الإرهاب في المغرب، عبد الحق الخيام، في اتصال مع "أصوات مغاربية"، أن يكون الهجوم إرهابيا.

(يُتبع)

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG