رابط إمكانية الوصول

logo-print

كثيرا ما نسمع أن الزيجات في الوسط الفني محكوم عليها بالفشل وأنها لا يمكن أن تصمد تحت الأضواء، غير أن الواقع يثبت عكس ذلك، ففي العالم هناك كثير من الزيجات الفنية الناجحة والتي أثمرت في أحيان كثيرة أعمالا تعكس حجم الانسجام والتفاهم الذي يجمع أبطالها المتزوجين.

هذه خمسة نماذج لزيجات ناجحة من الوسط الفني المغربي:

نزهة الركراكي والبشير عبدو

هي ممثلة شهيرة، وهو مطرب معروف. لكل منهما مكانته في الساحة الفنية المغربية منذ عقود. يعتبران من أشهر الأزواج في الساحة الفنية المغربية.

اللقاء الأول بينهما تم سنة 1982 في تونس خلال مشاركة كل منهما في نشاط فني.

صمدت زيجة نزهة الركراكي والبشير عبدو ما يقارب الأربعة عقود، عرف كلاهما خلالها نجاحات كبيرة، حيث قدمت الركراكي مجموعة من الأعمال التلفزيونية والمسرحية التي حازت شهرة وشعبية كما قدم عبدو العديد من الأغاني الناجحة.

الركراكي وعبدو هما والدا سعد لمجرد، الذي يعتبر اليوم أحد أشهر الفنانين الشباب في المغرب والعالم العربي.

فاطمة خير وسعد التسولي

أزيد من 15 سنة مرت على ارتباط الممثلين فاطمة خير وسعد التسولي، سنوات قوت علاقة التسولي وخير اللذين يمثلان نموذجا لأحد أنجح الزيجات في الوسط الفني المغربي.

أثناء حلوله عام 2016 ضيفا على برنامج "تغريدة" الذي استضاف زوجته، تحدث التسولي بتأثر كبير عن زوجته التي وصفها بالقول "فيها كل شيء؛ زوجتي، أختي، أمي، وصديقتي". بدورها وصفته خير قائلة "هو ليس فقط زوجي، هو سندي في الحياة، هو الأب الذي فقدته منذ سنوات، الأخ الأكبر الذي لم يكن عندي، هو حياتي ورجل بكل ما في الكلمة من معنى".

زواجهما الناجح والذي أثمر طفلين، انعكس أيضا على الشاشة من خلال مجموعة من الأعمال الناجحة التي جمعتهما، كالفيلمين التلفزيونيين "سعيدة" و"قسم8".

ثريا العلوي ونوفل البراوي

هي ممثلة معروفة في رصيدها مجموعة من الأعمال التي جعلتها واحدة من نجمات الصف الأول في المغرب، وهو فنان اشتهر أكثر كمخرج في رصيده عدد من الأعمال المميزة.

ثريا العلوي ونوفل البراوي بدورهما يمثلان واحدة من أنجح الزيجات في الوسط الفني المغربي. التعارف بينهما تم في سنوات الدراسة الجامعية حيث التقيا في الحي الجامعي.

لكل منهما مكانته في الساحة الفنية، ولهما معا أيضا مكانة فنية مميزة من خلال الأعمال التي جمعتهما، آخرها الفيلم السينمائي "يوم وليلة" الذي أخرجه البراوي وشاركت في بطولته العلوي.

سناء عكرود ومحمد مروازي

"الدويبة" كان هذا الدور من الفيلم التلفزيوني الذي يحمل نفس الاسم، بمثابة المفتاح الذي أدخل الممثلة الشابة، سناء عكرود قلوب المغاربة، قبل أن تقدم بعدها عددا من الأعمال التي حظيت بنجاح كبير. محمد مروازي بدوره ممثل معروف من خلال مجموعة من الأعمال التلفزيونية بالخصوص.

أثمرت زيجتهما طفلين، زينة والمهدي. وقد قدما معا عددا من الأعمال الناجحة التي تعكس انسجامهما كالفيلم التلفزيوني "عرس الذيب".

فرح الفاسي وعمر لطفي

فرح الفاسي وعمر لطفي، نجمان شابان، زيجتهما تعتبر الأحدث في هذه القائمة. اللقاء بينهما تم أمام الكاميرا قبل نحو سبع سنوات قبل أن يتطور الأمر إلى زواج أثمر طفلة رزقا بها قبل أشهر قليلة واختارا لها اسم "ماجدة".

عمر لطفي، فنان شاب، اشتهر في البداية من خلال الفيلم السينمائي "كازانيغرا" الذي تلته مجموعة من الأعمال السينمائية والتلفزيونية الناجحة. وفرح الفاسي ممثلة شابة اشتهرت في البداية من خلال دورها في الفيلم السينمائي "زمن الرفاق" الذي قدمت بعده مجموعة من الأعمال الفنية الناجحة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG