رابط إمكانية الوصول

logo-print

#‏من_حقي_نقرا‬.. هاشتاغ مغربي يصل إلى البرلمان


داخل مكتبة مؤسسة جامعية بالمغرب (أرشيف)

انتشر هشتاغ "من حقي نقرا" (من حقي أن أدرس) بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، موازاة مع الدخول الجامعي المنطلق بداية شهر سبتمبر الحالي.

وترتبط تفاصيل الهاشتاغ بتشكي طالب يُدعى "محمود عبابو" من عدم السماح له بالتسجيل في شعبة القانون باللغة الفرنسية بإحدى الجامعات المغربية، لأنه يتوفر على شهادة بكالوريا قديمة.

ويضيف الطالب المعني، في اتصال مع "أصوات مغاربية": "منذ ما يزيد عن أربع سنوات وأنا أحاول ولوج الجامعة، في مدن مختلفة، لكن دائما ما يرفضون بحجة أني أتوفر على بكالوريا تعود إلى سنة 1999".

ويوضح المتحدث ذاته أنه لن يتوقف عند وضع هاشتاغ على فيسبوك، بل سيراسل رئيس الحكومة لإيجاد حل للقضية، واللجوء كذلك للاحتجاج، وفق كلامه، مردفا: "انتشار الهاشتاغ يؤكد أني لست الوحيد الذي يعاني من منعه إكمال دراسته بسبب بكالوريا قديمة".

وتفاعلت العديد من الجهات مع هاشتاغ "من حقي نقرا" من بينهم النائبة البرلمانية فاطمة الزهراء برصات، عن حزب التقدم والاشتراكية المشارك في التحالف الحكومي الحالي.

فقد وجهت سؤالا كتابيا داخل البرلمان لكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي بخصوص حرمان مالكي شهادة الباكالوريا القديمة من التسجيل بالجامعات، وهو ما اعتبرته النائبة البرلمانية، في سؤالها، "مساً بمبدأ تكافؤ الفرص والمساواة في التعليم".

وتشترط العديد من الجامعات والمدارس والمعاهد العليا أن يكون للمترشحين بكالوريا تعود إلى العام الدراسي السابق للترشح أو عامين على أقصى تقدير.

كما سبق أن أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر في الحكومة السابقة أن أسباب منع حاملي البكالوريا القديم من ولوج الجامعة يعود بالأساس إلى مشكل الاكتظاظ.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG