رابط إمكانية الوصول

logo-print

قلوب المغاربة معلقة بمونديال روسيا.. يوم الحسم!


الفريق المغربي

تتوجه عيون المغاربة اليوم إلى العاصمة الاقتصادية لساحل العاج أبيدجان، حيث قلوبهم معلقة بما ستؤول إليه المباراة المصيرية التي ستجمع، مساء اليوم ، المنتخب الوطني المغربي بنظيره الإيفواري.

حالة من الترقب تسود منذ مدة في انتظار هذه المباراة لتصل أوجها هذا اليوم والكل ينتظر بفارغ الصبر نهاية هذا النهار التي يأملون أن تكون سعيدة.

مجموعة كبيرة من المشجعين حلوا بأبيدجان خلال الأيام الأخيرة لمساندة الفريق المغربي عن قرب، بينما تستعد العديد من الفضاءات العمومية في المغرب، لهذا الحدث الذي يفضل الكثيرون متابعته جماعة من خارج بيوتهم وكلهم أمل في أن يظفر المنتخب المغربي بالفوز أو على الأقل التعادل الذي سيضمن له بطاقة التأهل إلى كأس العالم روسيا 2018 بعد غياب عن تلك التظاهرة استمر لعقدين كاملين.

رئيس اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة، عبد الهادي ناجي، يؤكد انطلاقا من تاريخ المواجهات التي جمعت المنتخب الوطني المغربي بنظيره الإيفواري، أن "الفريق الوطني المغربي أمامه كل الحظوظ من أجل الظفر بهذا اللقاء".

ويوضح ناجي لـ"أصوات مغاربية" أن لقاءات المغرب والكوت ديفوار تتميز عادة بـ"نوع من الندية والصراع والقوة" مردفا أنه "خلال السنوات الأخيرة مع تولي هيرفي رونار تدريب المنتخب المغربي ربما انقلبت هذه الموازين وأصبحت كفة المنتخب الوطني راجحة من أجل الظفر بهذا اللقاء الحاسم والمصيري بالنسبة للكرة المغربية".

وقد رجح المتحدث فوز المنتخب المغربي قبل أن يؤكد أن على "المنتخب الذي سيكون مركزا وهادئا في الملعب سيظفر باللقاء".

وحسب ناجي فإن العامل النفسي يلعب دورا مهما في هكذا مقابلة، مبرزا أن منتخب ساحل العاج "متشنج بخصوص الفوز لدرجة أنهم هيأوا منصات للاحتفال باللقاء"، مضيفا أن ذلك لربما يدخل في إطار محاولة "زعزعة الاستقرار النفسي الذي يتمتع به المنتخب المغربي".

من جهة أخرى كشف، ناجي أن منتخب اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة خاض، أمس الجمعة، مباراة كروية ودية جمعته بمنتخب الصحافة الإيفوارية، مشيرا إلى أن المنتخب المغربي فاز في ذلك اللقاء بالضربات الترجيحية.

ناجي الذي تمنى أن يكون ذلك الفوز بمثابة "فأل الخير" على المنتخب الوطني قال إن منتخب الصحافيين الرياضيين المغاربة حرص على حمل الكأس التي فاز بها إلى الملعب بينما كان المنتخب المغربي يتهيأ للمباراة، مشيرا إلى أن ذلك كان له "وقع طيب" في نفوس اللاعبين وكذا المسؤولين.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG