رابط إمكانية الوصول

logo-print

مساهل: المصالحة الوطنية ساهمت في استتباب الأمن


عبد القادر مساهل

أكد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، الاثنين، بالجزائر العاصمة أن المصالحة الوطنية شكلت للجزائر "خيارا ساهم في استتباب الأمن وإعادة بعث ديناميكية التنمية الاجتماعية والاقتصادية".

وقال مساهل لدى افتتاحه أشغال الورشة الدولية حول "دور المصالحة الوطنية في الوقاية من التطرف العنيف والإرهاب ومكافحتهما" بقصر الأمم، إن ما يبرر اختيار هذا الموضوع هو أن "المصالحة الوطنية شكلت بالنسبة للجزائر خيارا ساهم بشكل حاسم في وقف إراقة الدماء والقضاء على التهديد الإرهابي الذي كان يحدق بالبلاد، في استتباب السلم والأمن وفي إعادة بعث ديناميكية التنمية الاجتماعية والاقتصادية".

وأوضح الوزير أنه تم إدراج هذا اللقاء تحت شعار "تقاسم التجارب"، لتأكيد "حرص الجزائر من خلال المواضيع التي سيتم التطرق إليها على مدار يومين، على منح فرصة الاطلاع على مختلف أبعاد هذه التجربة".

وشدد على أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي "وضع سياسة الوئام المدني والمصالحة الوطنية في مقدمة أولوياته وجعلها هدفا أساسيا لمسعاه منذ انتخابه على رأس الدولة في 1999، ذكر مرارا أن المصالحة الوطنية ليست انسحابا ولا هروبا بل هي خيار حضاري لشعبنا".

وقال مساهل إن المصالحة، استندت إلى أربع ركائز كان لها الدور الحاسم في تهيئة ظروف نجاحها، وهي "احترام الدستور وقوانين الجمهورية وضرورة التضامن الفعال للمجتمع الوطني برمته مع جميع ضحايا المأساة الوطنية دون استثناء وتمييز".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG