رابط إمكانية الوصول

logo-print

المغاربيون يتقاسمون موروثا موسيقيا كبيرا تعدى حدود المغرب الكبير وانتشر في كل المنطقة المغاربية.

إليك أشهر الألوان الموسيقية التي تطرب الشعوب المغاربية.

"النوبة"

لون موسيقي يطلق على الموسيقى الكلاسيكية بالمغرب العربي. يسمى طرب الآلة أو الموسيقى الأندلسية بالمغرب، وينتشر في مدن مثل فاس، طنجة، مكناس، سلا، شفشاون، ويطلق عليه الطرب الغرناطي في الرباط.

"النوبة" لون موسيقي منتشر أيضا في الجزائر، ويسمونه في تلمسان "الطرب الغرناطي"، وفي القسنطينة يطلق عليه "المالوف"، وهو منتشر أيضا في تونس، وتكتسي ألحانه وكلماته صبغة دينية في ليبيا.

"الراي"

الشاب خالد
الشاب خالد

من الألوان الموسيقية المنتشرة في المغرب والجزائر. يعود تاريخ "الراي" إلى القرن 18، وكان يطلق على من يغني هذا الفن "الشيوخ" و"الشيخات"، وصارو في سنوات السبعينات يحملون لقبا آخر هو: "الشاب" أو "الشابة".

كناوة

مزيج من الموسيقى والرقصات الأفريقية والبربرية وهي مغربية الأصل وكانت بدايتها بمدينة الصويرة، لتنتشر في المغرب العربي بأسماء مختلفة، إذ يطلق عليها في تونس "الاسطنبالي" فيما يسمونها في الجزائر "قرقابو". يوصف شيوخ "كناوة" بـ"المعلمين" ولكل واحد منهم طريقته الخاصة في العزف على آلة "السنتير" أو"الكمبري".

لبيظان"

لون موسيقي منتشر في موريتانيا وفي جنوب المغرب، ويسمى "بيظان" في موريتانيا، ويطلق عليه "الغناء الحساني" بالمغرب. تتميز الموسيقى "الحسانية" أو "البيظان" بكونه مزيج ما بين الموسيقى العربية والأفريقية، ويكون مصدره مجموعة من الآلات الموسيقية التقليدية كـ"آردين" و"التيدنيت" وتعزف وفق نظام صوتي متناغم يعرف بـ"آزوان".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG