رابط إمكانية الوصول

logo-print

وزير مغربي يطالب بالإفراج عن معتقلة من 'حراك الريف'


الوزير مصطقى الرميد

التمس وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، من زميله في الحكومة، وزير العدل والحريات، محمد أوجار، الإفراج عن الناشطة، سليمة الزياني، الشهيرة بـ"سيليا"، مراعاة لظروفها الصحية.

الرميد، الذي كان يتحدث، مساء أمس الخميس، في لقاء جمعه بجمعيات حقوقية في الرباط، وجه طلبا إلى وزير العدل بإطلاق سراح سيليا وذلك على إثر ما وصله من عدة مصادر بخصوص حالتها الصحية، وقال "أناشد وزير العدل أن يقدم طلبا للنيابة العامة بأن توافق على أي طلب للإفراج عنها مراعاة لحالتها الصحية إيمانا مني بأن الدولة تتعامل مع المواطنين كمواطنين وليس كأعداء، وأنها حين تطبق القانون لا تريد أن تعرض أي مواطن للأذى وإنما تحاول فقط أن تطبق القانون"، مردفا "أرجو صادقا مخلصا أن تحظى بالإفراج عاجلا غير آجل".

وفي تصريح إعلامي على هامش اللقاء، قال الرميد "إذا كانت هذه الآنسة تعاني من أمراض في مستوى ما وصل إلى علمي أتمنى من كل قلبي أن يستجاب إلى طلب الإفراج المؤقت عنها"، مضيفا أن هذا قرار قضائي "ولكن بإمكان زميلي وصديقي وزير العدل في إطار صلاحياته، التي يملكها في علاقته بالنيابة العامة، أن يوافق على طلب بالإفراج المؤقت"، يقول الرميد، الذي شدد على أن "الكلمة الأخيرة في هذا الموضوع تبقى للقضاء ولكن أرجو أن تكون خيرا"، على حد تعبيره.

ووصف الرميد ما يجري في الريف بسوء التفاهم الذي يقع بين أفراد العائلة بقوله "الإخوان في الحسيمة ليسوا أعداءنا هم إخواننا وأخواتنا وأبناءنا ولا نريد لهم غير الخير، وإذا كان هناك سوء تفاهم فسوء التفاهم الذي يقع في العائلة يجب أن يعالج بالطريقة الملائمة".

من جهة أخرى، وبخصوص قضية مقتل بائع السمك، محسن فكري، التي كانت بمثابة الشرارة التي أشعلت الاحتجاجات في الحسيمة ونواحيها منذ أواخر السنة الماضية، قال الرميد، إن التحقيقات والمتابعات التي أجرتها السلطات المختصة "لم تنل الاهتمام المطلوب رغم أنها كشفت حقائق مؤكدة تثبت أن المرحوم محسن فكري قتل خطأ من طرف صديق له عن طريق حركة غير مقصودة".

يشار إلى أن الرميد الذي كان يشغل منصب وزير للعدل في عهد حكومة عبد الإله ابن كيران، وعين وزيرا مكلفا بحقوق الإنسان في عهد حكومة سعد الدين العثماني، كان طوال الفترة الماضية موضوعا لانتقادات شديدة بسبب التزامه الصمت إزاء ما يجري في الحسيمة وعدم تعبيره عن أي موقف بخصوص الاتهامات التي وجهت للسلطات من طرف جهات عديدة بـ"تعنيف" المتظاهرين و"تعذيب" المعتقلين.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG