رابط إمكانية الوصول

logo-print

"لم يعد لحياتي معنى، فقد اشتعل رأسي شيبا وعمري لا يتعدى الـ 35 عاما.

لا أعرف معنى الطفولة، ولا أذكر أني اشتريت لعبة في يوم ما. منذ نعومة أظافري، اضطررت للخروج إلى الشارع بحثا عن لقمة العيش التي حرمنا الفقر منها.

كل ما أحصل عليه هي حفنة قليلة من الدينارات، يذهب معظمها إلى جيوب باعة الخضر لأطعم أطفالي الثلاثة وشقيقي الذي يشاركني الجلوس على أرصفة الطريق.

منذ أكثر من 30 عاما، أقضي يوميا ساعات طويلة أطارد المارة على الأرصفة وسواق السيارات في الطريق العام، أستجديهم شراء هذه المناديل الورقية تعففا من التسول.

قد أنهي يومي بالحصول على 10 دنانير (4 دولارات تقريبا) وقد أعود إلى بيتي منكسرة الخاطر فارغة اليدين".

(وردة، تونس)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG