رابط إمكانية الوصول

logo-print

"تجاوز عمري السبعين سنة، ورغم ذلك ما زلت أشتغل مهنا شاقة، بحثا عن رزق يضمن العيش الكريم لأسرتي.

الفقر والحرمان والظروف القاسية دفعتني الى الخروج من بيت العائلة في سن مبكرة، في رحلة البحث عن لقمة العيش.

عملت فِي ورشات البناء وقطاع المناجم في الجنوب التونسي، ورعيت الأغنام، وغيرها من المهن الصعبة.

مواقف عديدة لن تمح من ذاكرتي. في العقد الثالث من عمري، أذكر أنني تعرضت للإهانة والضرب المبرح من طرف عائلة مؤجري. كما عمد آخرون إلى هضم حقوقي المالية.

في مواجهة، هذه المواقف الصعبة كنت أتحلى بالصبر وأعمد لتوفير بعض المدخرات تساعدني على اجتياز تقلبات الحياة.

عدت في هذا العمر إلى مسقط رأسي، في محافظة بنزرت، ولكن شغفي بالعمل لم يتوقف يوما. أخرج يوميا إلى سوق قريتنا لأبحث عن عمل، لا تهمني طبيعة العمل بقدر حرصي الشديد على سد الرمق.

جسدي منهك وأعاني من الكثير من الأمراض، التي أعجز عن توفير كلفة دوائها، ما أطلبه من السلطات اليوم هو دفتر علاج مجاني وعيش كريم".

(الطاهر – تونس)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG