رابط إمكانية الوصول

logo-print

"كنت أحلم بأن أضمد جراح الآخرين. أن أسكّن آلامهم. أن أعيد الابتسامة التي خطفها المرض. أن أفتح باب عيادتي على مصراعيه وأعلق يافطة ترحب بالمرضى الذين لا يملكون مالا كافيا للتداوي.

لطالما لعبت دور الطبيبة وطلبت من أفراد عائلتي أن يلعبوا دور المرضى. نظرة الثقة التي كنت ألمحها في عيونهم كانت توهمني بأنني فعلا طبيبة.

من قال إن الأحلام خلقت كي لا تتحقق فهو مخطئ. الأحلام تتحقق عندما نؤمن بها ونرغب فيها بشدة.

ولدت في المغرب من أبوين مغربيين، مهنة أبي دفعتنا إلى الانتقال إلى سورية، هناك درست ودخلت جامعة الطب.

انتقلت إلى أميركا قبل 15 سنة لاكتساب قدرات جديدة. صرت أرسم الابتسامة على محيا أطفال خطفها منهم السرطان.

تخصصت في مرض سرطان الدم ودرّسته للأطباء المتدربين في الجامعة الأميركية.

انتقلت بعدها إلى وزارة الصحة الأميركية لأعمل كمسؤولة عن مراقبة الأدوية. نسيت أن أخبركم، أنا متزوجة وأم لطفلين. فالاجتهاد لا يعني بالضرورة إهمال الحياة الشخصية.


آمنوا بأحلامكم. لا تتنازلوا عنها مهما بدت صعبة المنال. مهما كانت الطريق طويلة. لا تبخلوا في الأحلام فكلها مشروعة، ولن تخسروا شيئا إذا حلمتم".

(نجاة، أميركا)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG