رابط إمكانية الوصول

logo-print

بسبب التقشف.. نجوى كرم غير مرغوب فيها بالجزائر!


الفنانة نجوى كرم

تصدر هاشتاغ #نجوي_كرم_في_الجزاير، البحث في تويتر، إثر إعلان وزارة الثقافة إحياء المغنية اللبنانية 4 حفلات بكل من العاصمة وقسنطينة ووهران وسطيف، التي ستشارك فيها بمهرجان "جميلة" الدولي.

و بمناسبة إحيائها أول حفل بالعاصمة الجزائرية، تساءل مغردون عن حقيقة سياسة ترشيد النفقات التي رفعتها السلطات بالجزائر غداة تراجع أسعار المحروقات، متسائلين عن جدوى صرف أغلفة مالية هامة لاستقدام مغنين من المشرق العربي لإحياء حفلات بإمكان فنانين جزائريين إحياءها بتكلفة أقل بكثير.

و عبر آخرون عن رفضهم لسياسة تهميش الفنان الجزائري باستقدام مغنين من المشرق العربي.

و هناك من رأى في ذلك تشجيعا لفنانين عرب على حساب الجزائريين الذين يعانون ظروفا مالية قاسية نتيجة نقص الفعاليات الثقافية بالجزائر.

و تأسف البعض، لعدم اكتراث السطات لما يعانيه سكان الجنوب، خلال فصل الصيف الذي تشهد فيه الصحراء الجزائرية أقصى درجات الحرارة، وهو ما يتطلب هياكل استقبال للشباب من ملاعب و مسابح"، عوض صرف الأموال على الفنانين من البلاد الأخرى.

ولفت البعض، إلى المفارقة بين تسريح بعض الشباب العامل في إطار عقود ما قبل التشغيل، نظرا للحالة المالية التي تمر بها البلاد، و صرف أموال بهذا الحجم على حفلات صيفية لا تأتي بأي فائدة على الوطن.

بالمقابل، أثار استقدام الفنانة اللبنانية نجوى كرم إلى الجزائر، اهتماما خاصا بالنسبة لبعض المغردين، الذين عبروا عن فرحتهم بهذه المناسبة، مؤكدين أن الهاشتاغ إنما هدفه الإعلان عن حفلات نجوى كرم و ليس لانتقاد استقدامها.

يشار إلى أن جزائريين عبروا مرارا عن رفضهم لإقامة مثل هذه الفعاليات التي تتطلب أغلفة مالية هامة، مفضلين أن تخصص تلك المبالغ في تنمية اقتصاد البلاد.

المصدر : اصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG