رابط إمكانية الوصول

logo-print

بومبيو: سنمارس ضغوطا اقتصادية على إيران


وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، إن الولايات المتحدة ستمارس ضغوطا اقتصادية على إيران للتصدي لأنشطتها في الشرق الأوسط، في إطار الاستراتيجية الجديدة للتعامل مع تهديدات طهران التي أعلنتها إدارة الرئيس دونالد ترامب الاثنين الماضي.

وأوضح الوزير أن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم الدعم للشعب الإيراني، والخوض في تفاصيل اتفاق جديد مع نظام طهران في حال نفذ المطالب الأميركية وغيّر مساره الحالي.

وأضاف أن وزارة الخارجية ستنسق مع وزارة الدفاع الأميركية جهود التصدي للتهديدات الإيرانية الحالية.

وقال بومبيو إن الولايات المتحدة تعول على العمل مع حلفائها وأصدقائها لتحقيق الغاية المشتركة لوقف التهديدات الإيرانية النووية وغيرها.

هزيمة دائمة لداعش

وتطرق الوزير الأميركي إلى الانتصارات العسكرية الأخيرة ودورها في تحجيم داعش، وشدد على أن الجهود الدبلوماسية والمساعدات تبقى مهمة جدا لضمان هزيمة دائمة لداعش والحيلولة دون ظهوره مرة أخرى.

وكشف أن الولايات المتحدة تتصدى لمحاولات التنظيم في العثور على ملاذات آمنة في مناطق كأفغانستان والفلبين وأفريقيا، وتتعاون مع شركائها وحلفائها للحد من سفر المقاتلين الأجانب في التنظيم، وقطع مصادر تمويله ومهاجمته إلكترونيا.

نزع نووي كوريا الشمالية

وقال الوزير في إفادته إن نزع أسلحة كوريا الشمالية يبقى أولوية للأمن القومي الأميركي، مؤكدا أن التوصل إلى اتفاق سيئ مع نظام بيونغ يانغ ليس خيارا مطروحا.

وأضاف أن إدارة الرئيس ترامب ستنسحب من أي مفاوضات مع كوريا الشمالية إذا لم ترى فيها تمهيدا إلى "اتفاق صحيح".

وأكد بومبيو أن القمة بين ترامب وكيم جونغ أون لا تزال قائمة ولم يطرأ أي تغيير في مكانها أو موعدها. ومن المقرر أن تعقد القمة في 12 يونيو المقبل في سنغافورة.

المصدر: موقع "الحرة"

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG