رابط إمكانية الوصول

logo-print

إحداهن قتلها المتطرفون.. أبرز 5 مغاربيات دافعن عن المرأة


نساء يشاركن في احتجاج ضد العنف في حق المرأة

تحفل الدول المغاربية بنساء خصصن حياتهن للدفاع عن حقوق المرأة. منهن من نجحن وكرمن، وأخريات دفعن حياتهن ثمنا لمواقفهن، فمن هن؟

1. التونسية بشيرة بن مراد.. رائدة الحركة النسائية

بشيرة بن مراد
بشيرة بن مراد

​كانت مناضلة من أجل حقوق المرأة. جدها، الشيخ أحمد بن مراد، كان مفتيا حنفيا في تونس. ولدت بشيرة بن مراد عام 1913 في تونس. درست في جامع الزيتونة الشهير، قبل أن تبرز في العمل الخيري والدفاع عن حق المرأة في التعلم والعمل والنشاط التطوعي.

كانت ناشطة ضمن الاتحاد النسوي الإسلامي التونسي. أطلق عليها الرئيس التونسي السابق الحبيب بورقيبة لقب "أم تونس".

2. الجزائرية سليمة غزالي.. نضال في عز الأزمة

سليمة غزالي
سليمة غزالي

​نالت سليمة غزالي جائزة "سخاروف" لحرية الفكر من الاتحاد الأزروبي عام 1997، لنضالها البارز في الحركة النسوية بالجزائر، وفازت خلال الفترة نفسها بجائزة "أولوف بالم" بالسويد.

سليمة غزالي من مواليد 1958 بولاية البويرة، وهي صحفية وناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة. عملت سنة 2000 مستشارة لزعيم جبهة القوى الاشتراكية، وبرزت بنضالها المستميت من أجل المرأة في فترة النزاع الدموي خلال التسعينيات.

3. فاطمة المرنيسي.. أيقونة نسائية في المغرب

فاطمة المرنيسي
فاطمة المرنيسي

​عالمة الاجتماع فاطمة المرنيسي من أشهر المناضلات في الحقل النسوي، من مواليد 1940 بمدينة فاس المغربية.

حظيت باحترام الكتاب والمفكرين والمناضلين داخل المغرب وخارجه، من كتبها: "الإسلام والديموقراطية"، و "ما وراء الحجاب".

اشتغلت في جامعة محمد الخامس بالرباط، ونالت جوائز عدة نظير مسيرتها. ظلت تدعو إلى تحرير المرأة من الأعراف والتقاليد في المجتمعات العربية.

4. الليبية سلوى بوقعيقيص.. ثمن الموقف

سلوى بوقعيقيص
سلوى بوقعيقيص

​في 25 يونيو 2014، تسلل متطرفون لقتل الناشطة في الدفاع عن حقوق المرأة الليبية. ضغطوا على الزناد فأردوها قتيلة في منزلها.

تعتبر سلوى بوقعيقيص مناضلة ومحامية ليبرالية معروفة. دافعت عن السلم في ليبيا وفضحت ممارسات المتشددين. شكل مقتلها صدمة لهيئات ومنظمات دولية، كونها من رموز ثورة 17 فبراير، ومن مؤسسي المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، ودعت عبره إلى إقامة دولة مدنية ديموقراطية.

5. الموريتانية آمنة بنت المختار.. ضد العبودية والعنصرية

آمنة بنت المختار رفقة هيلاري كلنتون
آمنة بنت المختار رفقة هيلاري كلنتون

​بلغت شهرتها أصقاع العالم في الدفاع عن حقوق الإنسان والمرأة الموريتانية، لدرجة أن منظمات دولية وحقوقية أطلقت حملة من أجل ترشيحها لجائزة نوبل للسلام.

ناضلت ضد العبودية والعنصرية في بلدها، وأسست منظمة نسوية تعنى بحقوق النساء المعيلات للأسر.

نالت جوائز وتكريمات في أميركا وعواصم غربية وعربية أخرى، كما حصلت، عام 2006، على وسام جائزة حقوق الإنسان للدولة الفرنسية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG