رابط إمكانية الوصول

logo-print

القضاء التركي ينظر في الإفراج عن صحافيي جريدة معارضة


صحافيون أتراك نظموا وقفة احتجاجية الثلاثاء الماضي احتجاجا على اعتقال زملائهم

تبت محكمة في إسطنبول، الجمعة، في أمر الإفراج المؤقت عن عدد من محرري صحيفة "جمهورييت" المعارضة الذين يحاكمون بتهمة "دعم الإرهاب"، أو إبقائهم في السجن.

وأفاد مراسل الوكالة الفرنسية للأنباء بأن المحاكمة، التي بدأت الإثنين الماضي، استؤنفت صباح الجمعة مع مرافعات المحامين.

وتجري محاكمة 17 صحافيا ومسؤولا ومساهما حاليا أو سابقا في "جمهوريت" بتهمة مساعدة عدة "منظمات إرهاببية مسلحة"، وتعرضهم هذه التهمة إلى عقوبة السجن لمدة 43 عاما.

ويقبع 11 صحافيا من بين المتابعين في السجن الاحتياطي، غالبيتهم منذ 9 أشهر، فيما يطالب وكلاء الدفاع عنهم وأقرباؤهم بالإفراج الموقت عنهم خلال المراحل المتبقية من المحاكمة. ومن المتوقع أن تصدر المحكمة قرارها بهذا الشأن الجمعة.

وكانت تركيا حلت في الرتبة 155 من أصل 180 في ترتيب منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة لسنة 2017.

المصدر: الوكالة الفرنسية للأنباء

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG