رابط إمكانية الوصول

logo-print

القضاء يدين 32 معتقلا في 'حراك الريف' بالحبس


أحد نشطاء "حراك الريف" يدير ظهره لقوات الأمن

تم، قبل قليل، النطق بالحكم في حق 32 متابعا ممن اعتقلوا في إطار الحراك الذي تشهده منطقة الريف في المغرب، وتراوحت الأحكام بالحبس بين شهرين موقوفة التنفيذ وعامين ونصف نافذة.

فبعد جلسة محاكمة ماراطونية استمرت 19 ساعة كاملة، ابتداء من الثانية بعد زوال أمس الثلاثاء إلى غاية التاسعة من صباح اليوم الأربعاء، جاءت الأحكام التي وصفها أعضاء في هيئة الدفاع بـ "الجائرة" و"المؤسفة".

عضو هيئة الدفاع عن نشطاء الريف، رشيد بنعلي، كشف لـ"أصوات مغاربية" أن المحكمة قضت بسنة ونصف نافذة في حق 25 شخصا من المتابعين، في حين وزعت أحكاما تراوحت بين شهرين وستة أشهر موقوفة التنفيذ في حق السبعة الآخرين.

وبالنسبة للتهم، التي على أساسها حُكم على 25 شخصا من بين المعتقلين بسنة ونصف حبسا نافذة، قال بنعلي إنها تتعلق في معظمها "برشق القوات العمومية والعصيان واستعمال السلاح والتحريض".

وتابع بنعلي أن الدفاع سيلجأ إلى الاستئناف.

من جانبه عبر عضو هيئة الدفاع، عبد الصادق البوشتاوي، عن تفاجئه من الأحكام الصادرة عن المحكمة الابتدائية بالحسيمة في حق معتقلي الحراك، مبرزا أنه "أمر مؤسف ويذكرنا بالانتهاكات الجسيمة والأحكام القاسية التي كانت تصدر في سنوات الجمر والرصاص".

وختم المتحدث مشيرا إلى أن المحامين يفكرون في مقاطعة المحاكمات "حتى لا نشارك في هذه المسرحية"، على حد تعبيره.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG