رابط إمكانية الوصول

logo-print

كشف تقرير صادر عن هيئات رقابية في الأمم المتحدة أن فصيلا تابعا لتنظيم "داعش" في الصومال تمدد بشكل كبير خلال العام الفائت، حيث نفذ هجمات في منطقة بونتلاند في شمال شرق البلاد وحصل على تمويل من قادة المجموعة في سوريا والعراق.

واستهدفت طائرة أميركية بدون طيار الفصيل التابع للمدعو عبد القادر مؤمن الأسبوع الماضي، في أول عملية تهاجم فيها واشنطن تنظيم داعش في القرن الأفريقي، وفقا لقيادة الولايات المتحدة.

وأفادت مجموعة الرقابة على الصومال التابعة للأمم المتحدة الجمعة أن الفصيل بات يضم نحو 200 مقاتل بعد أن كان العدد لا يتجاوز بضع عشرات في 2016.

وأظهرت تسجيلات هاتفية لمؤمن أنه كان على اتصال بعميل لتنظيم داعش في اليمن، كان بمثابة وسيط مع كبار قادة التنظيم في العراق وسوريا ،رغم أن طبيعة هذه الاتصالات بالتحديد غير واضحة".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG