رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

"صار هدفنا في الحياة منذ سنوات البحث عن الماء حتى لا نموت عطشا. هنا في "فيلاج الفيرما الحمراء"، لا حديث للناس سوى عن قلة الماء الشروب.

أنا واحدة من نساء المنطقة اللائي يقطعن مسافات طويلة إلى جانب الرجال من أجل جلب الماء. أطفالي لا يقوون على هذه المهمة لصغر سنهم وزوجي لم يعد قادرا على مساعدتنا بشكل يومي في معركتنا مع الماء، بعدما حصل على عمل بالقرب من مدينة وجدة.

في بعض الأحيان أتساءل هل نحن الوحيدون الذين قُدر لنا أن يكون همنا في الحياة هو البحث عن الماء أم يوجد أناس آخرون يتشاركون معنا نفس المعاناة اليومية؟

قبل سنوات، لم يكن هذا المشكل قائما٬ كنا نستعمل "الحاسي" (البئر) من أجل جلب الماء٬ لكن للأسف٬ جفت الآبار من المياه. عندما تكون الأشياء متوفرة في حياتنا لا نقدر قيمتها٬ لكن عندما تختفي٬ نحس بقيمتها جيدا.

لم نكن نتوقع في يوم من الأيام أن المياه سترحل عن آبارنا، وما زال عدد من السكان لا يصدق أن الماء بإمكانه أن يختفي من الأرض.

آمل أن يجدوا لنا حلا في أقرب وقت ممكن. هذا هو حلمي الوحيد. لا أريد أن يعاني أبنائي في يوم من الأيام مما أعاني منه اليوم.

صار الماء كابوسا يجثم على صدورنا. الماء أو الرحيل من القرية٬ سيكون هذا هو الحل٬ فهي مسألة وقت ليس إلا".

(غالية، المغرب)

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG