رابط إمكانية الوصول

logo-print

البنتاغون: تحرير ستة ملايين شخص من داعش في العراق وسورية


الكولونيل راين ديلون في صورة من حسابه الرسمي في تويتر

قال المتحدث باسم عملية "العزم الصعب" الكولونيل راين ديلون الخميس إن القوات العراقية و"قوات سورية الديموقراطية" حررت أكثر من ستة ملايين شخص من قبضة داعش في العراق وسورية.

وأكد ديلون في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر أن القوات العراقية أنهت المرحلة الأولى من عملياتها ضد داعش في الحويجة.

وأوضح المتحدث أن هذه العمليات تظهر تطور قدرات القوات العراقية في حربها على التنظيم، مشيرا إلى أن عناصر داعش اصطدموا بعزيمة القوات العراقية.

وأضاف أن داعش يفقد المزيد من الأراضي، ويخسر كل معاركه مع القوات العراقية، مؤكدا أن الهزيمة النهائية للتنظيم صارت قريبة.

وأكد ديلون أن النتائج المحققة ضد داعش في العراق، تعود إلى تنسيق جهود مختلف قوى الأمن، لافتا إلى أن هذه القوات قامت بمجهودات لمساعدة المدنيين الذي كانوا محاصرين من قبل التنظيم.

وأشار المتحدث إلى أن جهود محاربة تنظيم داعش في العراق أسفرت عن تحرير أكثر من أربعة ملايين شخص، إضافة إلى طرد التنظيم من 41 ألف كلم مربع.

استمرار الجهود في الرقة

وبخصوص معركة الرقة، أكد المتحدث أن "قوات سورية الديموقراطية" مستمرة في السيطرة على مزيد من الأراضي، مشيرا إلى أنها حررت 84 حيا داخل المدينة هذا الأسبوع.

وساعدت هذه القوات خلال الأسبوع الماضي 200 مدني على الفرار من قبضة التنظيم في الرقة، بحسب ديلون.

ومكنت العمليات التي تقوم بها قوات سورية الديموقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، من تحرير 2.3 مليون شخص من قبضة داعش، والسيطرة على 44 ألف كلم مربع في سورية.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG