رابط إمكانية الوصول

logo-print

الأمم المتحدة: على المغرب والجزائر تأمين عبور لاجئين سوريين


قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين الثلاثاء إنه ينبغي للجزائر والمغرب تأمين عبور آمن لـ 41 لاجئا سوريا تقطعت بهم السبل على الحدود بين البلدين منذ أسابيع.

وعلق اللاجئون السوريون، وبينهم رضع وسيدة حامل تحتاج إلى رعاية طبية، على الحدود منذ الـ 17 أبريل، وتبادل البلدان اللوم في قضية أسفرت عن خلاف دبلوماسي الشهر الماضي، وفق رويترز.

وذكرت السلطات المغربية الشهر الماضي أن السوريين حاولوا دخول المغرب من بلدة فكيك الحدودية التي تحيط بها الجبال في الفترة بين 17 و19 أبريل. واتهمت الجزائر بإجبار اللاجئين على العبور إلى الأراضي المغربية.

ورفضت الجزائر من جهتها الاتهامات، وقالت إن مسؤولين مغاربة حاولوا إدخال مجموعة من السوريين عبر الحدود من المغرب إلى الجزائر.

وتقول منظمة هيومن رايتس ووتش إن اللاجئين وصلوا إلى الحدود بعد سفرهم عبر ليبيا والسودان. وأوضحت أنهم "في ظروف صعبة ومنها التعرض للثعابين والعقارب في منطقة نائية".

المصدر: رويترز

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG