رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بينهم مغاربي.. تعرف على آخر 'الإضافات' على قائمة الإرهاب الأميركية


طائرة أميركية بدون طيار

أضافت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، على قائمتها للإرهاب العالمي، ثلاثة أسماء جديدة على صلة بجماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقال بيان الخارجية إن تلك الخطوة ستضمن "عزل" كل من محمد الغزالي، و أبوكار علي أدان، ووناس الفقيه، بالإضافة إلى منعهم من استخدام النظام المالي الأميركي.

وناس الفقيه

هو داعية تونسي متشدد يعمل ضمن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب، وتصفه بعض وسائل الإعلام التونسية بأنه "أمير السلفية الجهادية".

له تسجيلات صوتية عديدة يدعو بها إلى شن هجمات في تونس، ويوصف بأنه "مهندس أحداث باردو" أو "مفتي باردو" من قبل الإعلام التونسي.

وناس الفقيه
وناس الفقيه

​وتسبب هجوم لثلاثة مسلحين منتصف عام 2015 على متحف باردو، المجاور للبرلمان التونسي بمقتل وإصابة 64 شخصا بينهم سائحون أجانب.

وقام المسلحون أيضا باحتجاز مئات الرهائن في المتحف قبل أن تتمكن قوات الأمن من تحريرهم وقتل المهاجمين.

وانتشر مقطع صوتي للفقيه قبل الهجوم بـ24 ساعة يدعو فيه إلى شن هجمات داخل تونس، ويتوعد فيه قوات الأمن التونسية.

أبوكار علي أدان

عرف أبوكار أدان كشخصية قيادية ضمن حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة منذ عام 2010، ووصفه تقرير لوكالة رويترز آنذاك بأنه "مسؤول حركة الشباب في كيسمايو"، المدينة الصومالية الساحلية.

جانب من آثار هجوم شنه متشددون في مقديشو
جانب من آثار هجوم شنه متشددون في مقديشو

وعام 2011، طالب أدان الطلاب والمعلمين في كيسمايو، ثالث أكبر المدن الصومالية، بالاشتراك في تنفيذ هجمات "ضد الحكومة والغرب".

وتدرج أدان في المناصب داخل التنظيم المرتبط بالقاعدة حتى أصبح معاون أمير التنظيم، أحمد غودني، الذي قتل بغارة أميركية عام 2014.

ولا تزال القوة الجوية الأميركية تشن الهجمات على مواقع المتشددين في الدولة الأفريقية المضطربة.​

محمد الغزالي

حتى الآن لا توجد معلومات تفصيلية عن الغزالي، لكن تقرير وزارة الخارجية وصفه بـ"القيادي في تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية".

وتقول وزارة الخارجية إن الغزالي يتولى مسؤولية "الأمن الداخلي والتدريب في التنظيم".

وهذا يعني أن الغزالي مسؤول عن تجنيد الجواسيس، ومكافحة الاستخبارات التابعة للدول التي يعمل فيها التنظيم والدول التي تحاربه.

ويتخذ تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية من جنوب اليمن مقرا له، وهو مسؤول عن هجمات استهدفت قوات الأمن اليمنية والسعودية، ومدنيين من الدولتين، وقوات أميركية.

وأدت تلك الهجمات الى مقتل المئات، أغلبهم من المدنيين.

آثار هجوم انتحاري بمدينة صنعاء اليمن
آثار هجوم انتحاري بمدينة صنعاء اليمن

​المصدر: موقع الحرة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG