رابط إمكانية الوصول

logo-print

للسنة الثانية على التوالي احتلت مدينة أوستن في ولاية تكساس صدارة أفضل المدن للعيش في الولايات المتحدة لعام 2018، حسب المسح الذي أجراه موقع U.S. News & World Report.

اختيرت أوستن كأفضل مدينة في قائمة تضم 125 منطقة حضرية في الولايات المتحدة نظرا لما تتمتع به من مزايا بالنسبة لتكلفة العيش وتوفر الوظائف وجودة الحياة.

وحصلت أوستن على متوسط عام 7.7 من 10، وأشار المسح إلى ترتيب المدينة بالنسبة لخصائص مثل سوق العمل إذ حصلت على (7.4) وفي جودة الحياة على (7.1).

مكانة أوستن هذه دفعت العديد من سكانها إلى الاحتفاء بها على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن بعضهم حذر من تدفق الهجرة عليها من ولايات أخرى خشية تغيير طابعها "الغريب"، فشعار المدينة بالنسبة للكثير من السكان هو "حافظوا على أوستن غريبة".

تتمتع أوستن بتاريخ عريق وفيها العديد من العلامات الثقافية والتاريخية البارزة، ويطلق عليها عاصمة الموسيقى الحية في العالم، إذ تستضيف عددا كبيرا من قاعات الموسيقى، وتحيي فيها الفرق المحلية حفلات لعدد كبير من الجمهور.

مبنى الكابيتول في تكساس
مبنى الكابيتول في تكساس

وتقام بها مهرجانات مثل أوستن سيتي ليمتس للموسيقى الذي يستمر لمدة أسبوعين خلال فصل الخريف، ومهرجان ساوث باي ساوثويست للأفلام والموسيقى في مارس.

ولهواة الطعام، تعج المدينة بالمطاعم عالية الجودة وبعدد لا محدود من عربات الطعام الشهي المتنوع.

درجات الحرارة في أوستن مرتفعة في فصل الصيف، لكن الطقس عموما معتدل بقية العام، وإن كانت درجات الحرارة تنخفض في فصل الشتاء.

تستقطب المدينة شريحة واسعة من الأشخاص، مثل الطلاب والمهنيين والعائلات والمتقاعدين، ويقام بها العديد من الأنشطة التي توافق العائلات، مثل الحفلات في الهواء الطلق، وزيارات المتاحف المجانية، والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الجذابة.

بها 16 مدرسة ثانوية وست جامعات تعتبر من بين الأفضل في البلاد، حسب تصنيفات أخرى للموقع.

ازدهار اقتصادي

تعتبر أوستن من أكثر المناطق نموا في الولايات المتحدة، ورغم أن هذا أدى إلى زيادة أسعار البيوت، إلا أن سكانها يستفيدون من عدم اقتطاع ولاية تكساس ضريبة دخل للأفراد والشركات.

الكثير من سكانها يعمل في الوظائف الحكومية مثل الوكالات التابعة للولاية، ويعمل في جامعة تكساس، وهي واحدة من أكبر الجامعات العامة في البلاد، أكثر من 24 ألف شخص.

وتتوافر أيضا وظائف في قطاع التكنولوجيا والاستثمار. واللافت أن شركة غوغل توسعت في المدينة، بعد أكثر من عقد من تواجدها هناك.

أهم جهات التوظيف هي الإقامة والخدمات الغذائية، والخدمات المهنية والعلمية والفنية، والرعاية الصحية والمساعدة الاجتماعية.

يتفوق متوسط الأجر السنوي في أوستن على المتوسط العام في البلاد، فالأول يبلغ 50 ألفا و830 دولارا سنويا والثاني 49 ألفا و630 دولارا.

معدل البطالة بها 3.2 في المئة، وهو أقل من المتوسط العام الذي يبلغ 4.1 في المئة.

ستشعر بالأمان

إذا كنت تبحث عن مكان آمن للعيش، تعتبر أوستن من أكثر الأماكن التي ستشعر فيها بالأمان، فمعدل الجرائم العنيفة بها أقل من المتوسط، أما جرائم الممتلكات وإن كانت أكبر من المتوسط العام، لكنها في تراجع.

المصدر: موقع "الحرة"

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG