رابط إمكانية الوصول

logo-print

هاشتاغ 'يناير 2968'.. تغريدات جزائرية للعام الجديد


سيدة تعد طبقا تقليديا احتفالا برأس السنة الأمازيغية

احتفل مغردون جزائريون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر برأس السنة الأمازيغية "يناير"، من خلال تبادل التهاني ومشاركة أجواء الاحتفالات العائلية.

وتصدر هاشتاغ #Yennayer2968 الذي أطلقه مستخدمو الشبكة الاجتماعية قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على تويتر الجزائر.

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قرر ترسيم رأس السنة الأمازيغية "يناير" يوم عطلة مدفوع الأجر، فضلا عن إعداد مشروع قانون إنشاء أكاديمية للغة الأمازيغية.

و أياما قليلة فقط بعد قرار الترسيم، أصدرت وزارة الداخلية والجماعات المحلية في الجزائر بيانا هو الأول من نوعه باللغة الأمازيغية.

وعممت الحكومة الجزائرية الاحتفالات بـ"يناير" على أرجاء البلاد، في خطوة فاجأت الجزائريين، علما أن القضية كانت أحد مطالب الحركة الثقافية البربرية.

وعلى إثر قرار الترسيم، شرعت بعض المؤسسات العمومية في تغيير لافتات واجهاتها بإضافة اللغة الأمازيغية مكتوبة بحروف تيفيناغ.

وانتهز رواد تويتر الانتشار الكبير لهاشتاغ "يناير 2968" من أجل تبادل التهاني برسم السنة الأمازيغية الجديدة، ومشاركة صور الاحتفالات بهذه المناسبة

هذا الجنوح لمواقع التواصل الاجتماعي، فسره الناشط الأمازيغي إيدير دحمال على أنه "حلقة من حلقات النضال من أجل القضية الأمازيغية".

وقال إيدير دحماني، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن نقل النشاط الواقعي إلى الفضاء الافتراضي يراد منه إسماع صوت الأمازيغ والتعريف أكثر بالثقافة الأمازيغية.

ووصف إيدير هذا النشاط الرقمي بـ"الثورة"، التي تقد حسبه "نظرة مغايرة عن المجتمع الجزائري وتبرز تنوعه واختلافه".

وتركز اهتمام نشطاء الشبكات الاجتماعية على نقل أجواء الاحتفالات من مكان إقامتهم، عبر صور تبين مظاهر الاحتفال والفرحة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG