رابط إمكانية الوصول

logo-print

غوتيريس يدعو إلى عالم خال من الأسلحة النووية


الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الثلاثاء، إلى "عالم خال من الأسلحة النووية"، محذرا من مخاطر اندلاع حرب مع كوريا الشمالية.

جاء ذلك في خطاب غوتيريس ​الأول أمام حوالي 130 رئيس دولة وحكومة في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة. وتطرق خلاله إلى جملة من القضايا الدولية بينها منع انتشار الأسلحة النووية وأزمة المهاجرين ومحاربة التطرف والإرهاب والتغير المناخي، وأكد أيضا التزامه بإصلاح الأمم المتحدة.

وقال غوتيريس إن الحل مع بيونغ يانع "يجب أن يكون سياسيا"، مشددا على ضرورة تجنب "الغرق في الحرب". وأضاف: "من دون توحد مجلس الأمن لا نستطيع التوصل إلى معالجة الأزمة في شبه الجزيرة الكورية".

أزمة الروهينغا

وطالب من جهة أخرى بوقف العمليات العسكرية ضد أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار، وقال إن على سلطات ميانمار أن تؤمّن وصول الوكالات الإنسانية من دون قيود لمساعدة السكان.

وجاءت تصريحات غوتيريس ​بعد ساعات على خطاب زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي، التي أبدت استعدادها لتنظيم عودة اللاجئين الروهينغا من بنغلادش والذين بلغ عددهم 421 ألفا منذ هذا الصيف.

وشدد الأمين العام على الحاجة إلى تعاون دولي وثيق في مجال مكافحة الإرهاب. وقال إن قطع التمويل عن الظاهرة ومحاربتها بالوسائل العسكرية غير كافيين وأن اجتثاث مسبباته من جذورها ضروري.

وتطرق الأمين العام للأمم المتحدة أيضا إلى السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وقال: "يجب ألا نسمح أن يؤدي الركود في عملية سلام الشرق الأوسط إلى عودة العنف"، مشددا على أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG