رابط إمكانية الوصول

logo-print

يوم الاستقلال أهم مناسبة وطنية يحتفل بها الأميركيون في الرابع من يوليو، فهو حدث مميز يحمل ثقلا تاريخيا يتمثل في تكوين الولايات المتحدة.

كانت مستعمرات أميركا محتلة من قبل إنجلترا، ومجبرة على دفع الضرائب من دون وجود تمثيل لها في البرلمان البريطاني، ما ساهم في تنامي الاستياء لدى سكان المستعمرات، ودفعهم إلى محاولات متعددة للخروج بحل سياسي، لكن من دون جدوى.

وفي 11 يونيو 1776، عقد "المؤتمر القاري الثاني للمستعمرات" في فيلادلفيا، حيث كونت لجنة وظيفتها إعداد وثيقة تنهي سيطرة بريطانيا العظمى على تلك المستعمرات.

وتضمنت اللجنة أشخاصا أطلق عليهم فيما بعد "الآباء المؤسسون"، لدورهم الكبير في تأسيس الولايات المتحدة: قيادات عسكرية وسياسية مثل توماس جفرسون وبنجامين فرانكلن وجون آدمز.

وصاغ جفرسون، الذي اشتهر ببلاغته وأسلوب كتابته القوي، النسخة الأولى من "إعلان الاستقلال" التي خضعت لـ86 تغييرا قبل أن يتبناها الكونغرس القاري في الرابع من يوليو 1776.

وفي السادس من الشهر ذاته، كانت صحيفة The Pennsylvania Evening Post هي أول من قامت بطباعته للعامة. وكانت من أهم فقرات إعلان الاستقلال أن جميع الأشخاص خُلقوا متساوين، وأنهم يمتلكون حقوقا بديهية لا يمكن التصرف فيها، من بينها "الحق في الحياة، والحرية، والسعي وراء السعادة".

إعلان الاستقلال عن الإمبراطورية البريطانية وقيام دولة أطلق عليها الولايات المتحدة الأميركية ضم 13 مستعمرة في البداية، هي: نيوهامبشر ونيوجيرزي وفرجينيا ونورث كارولاينا وساوث كارولاينا وجورجيا وميرلند وبنسلفانيا وديلوير ونيويورك وكونيتيكيت ورود آيلند وماساتشوستش.

ومنذ ذلك الحين، أصبحت وثيقة "إعلان الاستقلال" رمزا للحريات وحقوق الإنسان في أميركا والعالم.

وفي الرابع من يوليو 1777 أرجئت مدينة فيلادلفيا، العاصمة الأميركية في هذا الحين، جلسة الكونغرس واحتفلت بيوم الاستقلال عبر قرع الأجراس وإطلاق الألعاب النارية.

انتشر هذا التقليد الاحتفالي بمرور الوقت في المدن الأخرى، وشمل مظاهر أخرى كالمسابقات والنزهات والعروض العسكرية.

وأعلن الكونغرس في 1870 يوم الاستقلال عطلة رسمية، ثم أصبحت عطلة مدفوعة الأجر للموظفين الفدراليين في 1938.

وإلى يومنا هذا، يحتفل الشعب الأميركي بيوم الاستقلال في الرابع من يوليو بالمسيرات الاحتفالية وعروض الألعاب النارية.

المصدر: موقع "الحرة"

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG