رابط إمكانية الوصول

logo-print

الخارجية الأميركية.. تعرف على أبرز البرامج والمنح


شعار وزارة الخارجية الأميركية

تعزيز التفاهم المتبادل بين الشعب الأميركي وباقي شعوب العالم لدعم العلاقات الودية والسلمية، وتطوير قدرات الشعوب من أهم الأهداف التي تركز عليها وزارة الخارجية الأميركية.

وتسعى الخارجية الأميركية منذ أن أسست مكتب الشؤون التعليمية والثقافية ECA قبل أكثر من 50 عاما، لتعزيز ذلك التفاهم عن طريق التبادل الأكاديمي والثقافي مع أكثر من 160 دولة حول العالم من بينها دول عربية عبر مجموعة من البرامج والمنح والمبادرات.

ومكنت برامج التبادل الثقافي والأكاديمي للخارجية الأميركية أكثر من مليون شخص حول العالم، من ضمنهم أكثر من 75 شخص حصلوا على جائزة نوبل، ونحو 450 من رؤساء دول وحكومات حاليين وسابقين.

وقد يكون الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الأميركية مقصدا لكثير من الشباب العربي الطامح في بناء قدراته واكتساب مهارات لبناء مستقبله ومجتمعه، وهذه أبرز البرامج والمنح والمبادرات التي تقدمها وزارة الخارجية الأميركية، والتي يمكن للشباب العربي أن يستفيد منها:

برنامج فولبرايت

شعار برنامج فولبرايت
شعار برنامج فولبرايت

يقدم هذا البرنامج منحا دراسية مبنية على الجدارة للطلاب والأساتذة والباحثين والمهنيين من مختلف دول العالم للدراسة في الولايات المتحدة ومنح مشابهة للمواطنين الأميركيين للدراسة في الخارج.

وتقدم المنح للطلاب فرصة الحصول على شهادات جامعية من الجامعات الأميركية أو المشاركة في دورات تدريبية وتأهيلية بفترات متفاوتة.

وتشمل المنح المقدمة عن طريق هذه البرامج أنحاء العالم كافة، وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تشمل 14 دولة عربية منها العراق والكويت والبحرين والسعودية والأردن ولبنان ومصر.

يذكر أن 57 من خريجي برامج فولبرايت حائزون على جائزة نوبل، و82 منهم أيضا حائزون على جائزة بوليتزر.

تمكين المرأة

سيدات عربيات خلال مشاركتهن بإحدى دورات برنامج الخارجية الأميركية لتمكين المرأة
سيدات عربيات خلال مشاركتهن بإحدى دورات برنامج الخارجية الأميركية لتمكين المرأة

"دعم المرأة والفتيات لمجتمع أفضل" هو هدف آخر تسعى إليه وزارة الخارجية عن طريق مكتبها للشؤون التعليمية والثقافية.

برنامج ريادة الأعمال "10,000 Women" بالتعاون بين وزارة الخارجية الأميركية ومؤسسة غولدمان ساكس وكلية كينيدي في جامعة هارفارد، يهدف لتمكين ودعم النساء والفتيات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويجلب هذا البرنامج 30 امرأة في مجال الأعمال والإعلام والمنظمات غير الربحية إلى الولايات المتحدة في دورة تستمر لأسبوعين، تركز على ريادة الأعمال والقيادة ورسم السياسات لمساعدتهن على تحقيق الاستقلال الاقتصادي ودعم اقتصاد بلادهن بمشاريع رائدة.

Education USA

تنتشر المراكز التعليمية الأميركية في 170 دولة حول العالم، وتقدم المساعدة والإرشاد لملايين الطلاب للحصول على فرصة الدراسة في الجامعات والمدارس الأميركية.

ويعمل في المراكز التعليمية التي يشرف عليها مكتب الشؤون التعليمية والثقافية استشاريون أكاديميون يقدمون المشورة للطلاب إلى جانب موظفين يساعدونهم في إجراءات التسجيل ومن ضمنها الحصول على تأشيرات الدراسة.

حماية التراث الثقافي في العراق

مدينة نمرود الأثرية
مدينة نمرود الأثرية

هي واحدة من عدة مبادرات للخارجية الأميركية لحماية المواقع الأثرية والتراث في مناطق النزاع حول العالم.

وللوزارة عدة مشاريع في العراق لحماية آثاره ومواقعه الأثرية، منها مشروع أعلنت عنه في آذار/مارس بقيمة 400 ألف دولار بالتعاون مع معهد سميثسونيان لإنقاذ الآثار في مدينة نمرود التاريخية جنوب الموصل بعد تحريرها من قبضة تنظيم داعش.

اقرأ أيضا.. مشروع أميركي لإنقاذ نمرود

حماية التراث الثقافي في سورية

مدينة تدمر الأثرية
مدينة تدمر الأثرية

تقدم الخارجية الأميركية مجموعة من المشاريع لمساعدة السوريين في حماية الآثار والمواقع الأثرية في بلدهم الذي مزقه النزاع لسنوات.

وتشمل تلك المساعدة الرصد الدقيق لعمليات النهب في المواقع الأثرية، وتجميع الخرائط وجرد لأكثر من ألف موقع رئيسي للآثار.

المصدر: مكتب الشؤون التعليمية والثقافية بوزارة الخارجية الأميركية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG