رابط إمكانية الوصول

logo-print

السفارة الأميركية بالمغرب تتبرأ من مهددي الزفزافي


السفارة الأميركية بالرباط

خرجت السفارة الأميركية في الرباط، الاثنين، لتعبر عن موقفها بشأن الفيديو الذي انتشر أخيرا ويظهر فيه مجموعة من الأشخاص بزي "المارينز" يوجهون تهديدات صريحة لقائد حراك الريف، ناصر الزفزافي.

​السفارة الأميركية تبرأت من الأشخاص الذين يظهرون في الشريط، وقالت، في تغريدة تشاطرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "الأفراد الذين يرتدون ما يشبه الزي العسكري الأميركي بفيديو، لا يمتون للولايات المتحدة الأميركية بصلة" تقول السفارة، مضيفة: "نحن ندين بشدة الرسائل الداعمة للعنف".

وكان قد انتشر شريط مصور، أخيرا، يظهر مجموعة من الأشخاص بزي عسكري أميركي وجهوا تهديدات للزفزافي.

وقد نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء (الرسمية) تصريحا نُسب إلى "مصدر قريب" من القوات المسلحة الملكية المغربية يفيد أن الأخيرة تبرأت بدورها من أولئك الأشخاص.

ويؤكد أن المؤسسة العسكرية المغربية تتواصل عن طريق البيانات التي تنشر عبر القنوات الرسمية، مشددة على أن الرسائل المتداولة والمنسوبة للقوات المسلحة الملكية "لا تمت بصلة للمؤسسة العسكرية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG