رابط إمكانية الوصول

logo-print

إغلاق الإدارات الفدرالية الأميركية في غياب اتفاق حول الموازنة


الكونغرس الأميركي

دخل الإغلاق الجزئي للإدارات الفدرالية الأميركية حيز التنفيذ السبت بعد فشل محاولة التوصل إلى تسوية حول الميزانية على الرغم من المفاوضات المكثفة بين الجمهوريين والديموقراطيين وتدخل الرئيس دونالد ترامب.

ولم يصوت العدد الكافي من المشرعين في مجلس الشيوخ، على مقترح قدمه الجمهوريون لتمديد التمويل لمدة أربعة أسابيع، ولكن أعضاء المجلس لا يزالون يواصلون محادثاتهم في مسعى للاتفاق مع الديمقراطيين على صيغة تضمن تمديد تمويل الحكومة الفيدرالية.

واتهم البيت الأبيض، الديمقراطيين بجعل الأميركيين "رهائن لمطالبهم غير المسؤولة"، بعد فشل المفاوضات الذي أدى إلى إغلاق جزئي للإدارات للمرة الأولى منذ عام 2013.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن الديمقراطيين وضعوا السياسة فوق الأمن الوطني، وأضافت ألا تفاوض بشأن وضع المهاجرين غير الشرعيين في مقابل تمديد تمويل الحكومة.

كما شكلت مسألة أمن الحدود نقطة خلاف رئيسية بين الطرفين.

وسيدفع فشل المفاوضات بشأن الموازنة قرابة مليون موظف فدرالي (غير أساسي) إلى البقاء في بيوتهم لمدة غير محددة من دون رواتب.

وأكد مدير الميزانية بالبيت الأبيض ميك مولفاني استمرار النقاشات في الكونغرس بشأن الميزانية وتوقع التوصل إلى اتفاق بحلول الاثنين.

اقرأ أيضا: 'الإغلاق الحكومي الأميركي'.. هذا ماسيحدث إذا لم تقر الموازنة

المصدر: موقع الحرة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG