رابط إمكانية الوصول

logo-print

ثمانية أشخاص فقط حصلوا عليها.. الجنسية الفخرية الأميركية


ونستون تشرشل

الجنسية الفخرية الأميركية هي أعلى تكريم قد يمنح بواسطة الكونغرس أو الرئيس لغير الأميركيين، تقديرا لإنجازاتهم أو إسهاماتهم لصالح الولايات المتحدة.

ولا يعني حصول شخص على الجنسية الفخرية اعتباره مواطنا أميركيا، إذ هي عبارة عن تكريم لا يمنح صاحبه الحقوق والامتيازات التي يتمتع بها المواطن الأميركي.

وحصل ثمانية أشخاص فقط على الجنسية الفخرية منذ بدء منحها.

برناندو دي غالفيز (2014)

برناندو دي غالفيز
برناندو دي غالفيز

منح الكونغرس الإسباني برناندو دي غالفيز الجنسية الفخرية عام 2014 تقديرا لمساعدته المستعمرات الأميركية في جهودها للحصول على الاستقلال من بريطانيا في القرن الثامن عشر.

وأرسل غالفيز، الذي كان قائدا عسكريا وحاكم منطقة لويزيانا التابعة وقتها لإسبانيا، بضائع ومؤنا تقدر قيمتها بـ70 ألف دولار عبر نهر الميسيسبي إلى الأميركيين في فيلادلفيا عام 1777.

ويذكر موقع إدارة المتنزهات الوطنية أن غالفيز كان متعاطفا مع قضية الاستقلال الأميركية، ونجحت حملاته العسكرية في السيطرة على القلاع البريطانية في لويزيانا وميسيسبي ما جعله "الرجل المناسب في المكان والوقت المناسبين لصالح الولايات المتحدة"، بحسب الموقع.

وتحمل مدينتان أميركيتان في تكساس ولويزيانا اسم "غاليفستون"، كما يوجد تمثال له في العاصمة واشنطن.

كازمير بولاسكي (2009)

كازمير بولاسكي
كازمير بولاسكي

منح الكونغرس العسكري البولندي كازمير بولاسكي الجنسية الفخرية عام 2009 تقديرا لمشاركته في حرب الاستقلال الأميركية.

وتذكر قناة "هيستوري" أن بولاسكي لدى وصوله إلى أميركا قال للقائد العسكري وأول رئيس أميركي جورج واشنطن "أتيت هنا حيث يتم الدفاع عن الحرية لأخدمها".

وساهم بولاسكي في معركة "براندي واين" عام 1777 التي انتصر فيها جورج واشنطن على القوات البريطانية، كما وضعه الكونغرس عام 1778 على رأس سلاح الفرسان. ولقب بـ"أبي الفروسية الأميركية".

ماركي دي لافاييت (2002)

ماركي دي لافاييت
ماركي دي لافاييت

تمثلت ثقة جورج واشنطن بالعسكري الفرنسي "ماركي دي لافاييت"، واسمه ماري-جوزيف بول إيف جيلبير دي موتييه، في حصوله عام 1777 على رتبة Major General في الجيش القاري (Continental Army) الذي كان يمثل المستعمرات الأميركية الـ13 في حرب الاستقلال، وكان عمره حينها 19 عاما.

وتميز لافاييت بقدرته القيادية ونجاحه في تأمين دعم الحكومة الفرنسية لواشنطن. وهو أول شخصية أجنبية توجه خطابا إلى الكونغرس، عام 1824.

وجاء في نص قانون الكونغرس الذي منحه الجنسية الفخرية عام 2002 "وضع لافاييت ماله الخاص وخاطر بحياته من أجل حرية الأميركيين".

الأم تيريزا (1996)

الأم تيريزا
الأم تيريزا

عرفت القديسة الكاثوليكية أنجيس غونكزهي بوجاكزهيو (الأم تيريزا) بمسيرتها الإنسانية الطويلة التي تضمنت مساعدة الأطفال والفقراء والمرضى.

وقدمت الأم تيريزا عبر تجمع "راهبات الأعمال الخيرية" الكنسي الذي أسسته عام 1950 مساعدات للفقراء في دول عدة من بينها الولايات المتحدة، إذ وفرت ملاجئ للنساء والرجال وأنشأت برامج تعليمية للأطفال ومراكز طبية.

ومنح الكونغرس الجنسية الفخرية للأم تيريزا في أكتوبر 1996 لأسباب عدة من بينها مساعدتها الجميع بغض النظر عن عرقهم ولونهم وحالتهم في جميع أنحاء العالم بما فيها الولايات المتحدة، وحصولها على جائزة نوبل للسلام عام 1979 ووسام الحرية الرئاسي الأميركي عام 1985.

ويليام كاليهول بن وزوجته هانا (1984)

ويليام كاليهول بن
ويليام كاليهول بن

في تشرين أكتوبر 1984، أصدر الكونغرس قرارا بمنح الجنسية الفخرية لويليام كاليهول بن لتأسيس بنسلفانيا عام 1681 واعترافه بحقوق المقيمين بها في حكومة تمثلهم، إضافة إلى إقراره مبادئ تم تضمين بعضها في ما بعد بالدستور الأميركي مثل احترام حريات الأشخاص المدنية والحريات الدينية والتعليم العام دون النظر إلى العرق أو الجنس أو المقدرة على الدفع.

وأسس بن في بنسلفانيا نظاما قضائيا يضمن عقد محاكمات عامة أمام هيئة محلفين، كما عمل على حماية الحريات الشخصية والدينية، وهو ما نص عليه لاحقا التعديل الأول من الدستور الأميركي، إضافة إلى معارضته الحرب كحل للخلافات الدولية ودعوته إلى عقد برلمان للدول تناقش فيه النزاعات بصورة سلمية.

أما زوجته هانا، فقد منحت الجنسية الفخرية وفقا للقرار ذاته لإدارة مقاطعة بنسلفانيا لست سنوات وعملها على ترسيخ مبادئ السلام والعدل.

راوول والنبرغ (1981)

راوول والنبرغ
راوول والنبرغ

​طلبت الولايات المتحدة عام 1944 من السويد، باعتبارها طرفا محايدا في الحرب العالمية الثانية، التعاون من أجل حماية اليهود المجريين الذين تعرضت حياتهم للخطر على يد النازيين.

ولعدم وجود علاقات دبلوماسية تربط الولايات المتحدة بالمجر أثناء الحرب، وافق الدبلوماسي السويدي راوول والنبرغ على الذهاب إلى المجر على رأس بعثة سويدية وقدم مساعدات أميركية لمئات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال، وساهمت شجاعته في إنقاذ حياتهم.

نتيجة لذلك، قرر الكونغرس في أكتوبر 1981 منح والنبرغ الجنسية الفخرية لأعماله البطولية التي أنقذ بها أعدادا هائلة من الأبرياء في تلك الحرب.

ومنحته أيضا إسرائيل وكندا والمجر وأستراليا أيضا جنسياتها الفخرية.

ونستون تشرشل (1963)

ونستون تشرشل
ونستون تشرشل

​كان ونستون تشرشل، رئيس الوزراء البريطاني وحليف الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية، أول من يحصل على الجنسية الفخرية الأميركية عام 1963.

وأعلن حينها الرئيس الأميركي جون أف. كينيدي منح تشرشل الجنسية الفخرية بعد سماح الكونغرس بذلك.

وأشاد نص القانون بشجاعة وبسالة تشرشل في الحرب والسلام، مضيفا أنه كان "شعلة من الإلهام في أحلك ساعة للحرية".

المصدر: موقع الكونغرس الإلكتروني

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG