رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

كوريا الشمالية تخلي سبيل ثلاثة أميركيين


الأميركيون الثلاثة الذين كانت تحتجزهم كوريا الشمالية

يعود وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو من كوريا الشمالية إلى الولايات المتحدة مصطحبا معه ثلاثة أميركيين كانت تحتجزهم بيونغ يانغ.

وقال الرئيس دونالد ترامب في تغريدة صباح الأربعاء، إن المواطنين الثلاثة كيم هاك-سونغ وكيم سانغ-دوك وكيم دونغ-شول يبدون بصحة جيدة.​

وأضاف الرئيس أن بومبيو الذي قضى في كوريا الشمالية عدة ساعات، التقى كيم جونغ أون، مشيرا إلى أن اجتماعهما كان جيدا، مشيرا إلى تحديد مكان وموعد اللقاء المرتقب بينه وكيم.

وكيم دونغ-شول هو قس أميركي مولود في كوريا الجنوبية معتقل في الشطر الشمالي منذ عام 2015 بعدما اتهم بالحصول على شريحة إلكترونية لحفظ البيانات قالت بيونغ يانغ إنها تتضمن معلومات متعلقة ببرنامجها النووي وغيرها من المعلومات العسكرية من جندي كوري شمالي سابق. وحكم عليه في 2016 بالسجن 10 سنوات مع الأشغال الشاقة.

أما كيم هاك-سونغ وكيم سانغ-دوك المعروف باسم توني كيم، فكانا يعملان في جامعة بيونغ يانغ للعلوم والتكنولوجيا التي أسسها مسيحيون إنجيليون أجانب. واعتقلا العام الماضي للاشتباه في قيامهما بـ"أعمال عدائية".

وألقي القبض على كيم هاك-سونغ في محطة قطارات بيونع يانغ في مايو 2017 وهو يستعد للتوجه إلى منزله في الصين، فيما أوقف توني كيم قبله بشهر في مطار بيونغ يانغ الرئيسي أثناء محاولته مغادرة البلاد.

المصدر: موقع "الحرة"

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG