رابط إمكانية الوصول

logo-print

الحمم البركانية تطمر منطقتين سكنيتين في هاواي


بركان كيلاويا في هاواي

قال علماء بهيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن الحمم البركانية المتدفقة من بركان كيلاويا في هاواي غطّت بالكامل منطقتين سكنيتين تطلان على البحر في الطرف الشرقي من جزيرة بيغ آيلاند.

وذكر مسؤولون بالدفاع المدني أن المنطقة كانت تضم حوالي 280 منزلا.

وطمر نهر من الصخور المنصهرة، يتراوح ارتفاعه بين ثلاثة أمتار و4.6 متر، المنازل تماما في منطقتي كابوهو بيتش لوتس وفاكيشن لاند، ليرتفع بذلك عدد المنازل والمنشآت التي دمرتها الحمم خلال شهر إلى 400 على الأقل.

وأفاد مسؤولو الدفاع المدني، يوم الأربعاء، بأنه تأكد أن الحمم دمرت أيضا 130 منزلا في منطقة ليلاني إستيتس، الواقعة على بعد بضعة كيلومترات غربا. وكانت هذه المنطقة شهدت انفتاح أول شق أرضي تنبعث منه الحمم البركانية عند الجانب السفلي للجبل يوم الثالث من ماي.

وقال علماء هيئة المسح الجيولوجي إن الحمم التي تتدفق إلى المحيط عند التجمعين السكنيين ملأت خليج كابوهو بالكامل وامتدت مسافة 1.6 كيلومتر تقريبا في المياه بعد ما كان في وقت ما حافة الشاطئ.

وكانت السلطات بدأت في إجلاء السكان من منطقة كابوهو، الأسبوع الماضي، ليصل أكثرهم إلى مناطق آمنة صباح السبت قبل ساعات فقط من تدفق الحمم التي قطعت جميع الطرق المؤدية للمنطقة.

وأجلت السلطات عددا قليلا من السكان، الذين بقوا رغم أوامر الإجلاء، بطائرة هليكوبتر يوم الأحد.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إنه بحلول يوم الاثنين تم تسجيل 9900 زلزال في بيغ آيلاند منذ تجدد ثوران بركان كيلاويا الشهر الماضي، وهو ما يعادل 10 أمثال المتوسط الشهري المسجل للنشاط الزلزالي في جزيرة هاواي.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG