رابط إمكانية الوصول

logo-print

هذه مقترحات البيت الأبيض لإصلاح نظام الهجرة 


البيت الأبيض

أرسل الرئيس دونالد ترامب إلى الكونغرس، مساء الأحد، قائمة بسياسات ومبادئ إدارته المتعلقة بالهجرة، والتي أكد مسؤولون في البيت الأبيض ضرورة تضمينها في أي مشروع قانون لتقنين أوضاع المستفيدين من برنامج DACA، ممن أتوا إلى الولايات المتحدة بصورة غير مشروعة في سن الطفولة.

وتتضمن هذه الأولويات إصلاح نظام الهجرة (الغرين كارد)، وتعيين 10 آلاف موظف بسلطات الهجرة والجمارك، وبناء جدار على حدود الولايات المتحدة الجنوبية مع المكسيك، إضافة إلى إغلاق ثغرات قانونية تمنع ترحيل الأطفال الذين يأتون إلى الولايات المتحدة بمفردهم بصورة غير مشروعة.

وطلبت الإدارة اعتبار الاستحقاق عاملا أساسيا في قبول المهاجرين بدلا من الروابط العائلية، مضيفة "هجرة أصحاب المهارات المتدنية أضعفت الأجور وغذت البطالة وأرهقت الموارد الفدرالية"، مقترحة اعتماد نظام قائم على النقاط يعكس مهارات المهاجرين ومساهماتهم الاقتصادية، وإلغاء نظام الهجرة بالقرعة، واقتصار هجرة أقارب حاملي الغرين الكارد على الأزواج والأبناء القصر.

وترغب الإدارة أيضا في إدخال إصلاحات على نظام اللجوء الذي قالت إنه يسمح للمهاجرين غير الشرعيين بالبقاء في الولايات المتحدة عبر استغلال ثغرات قانونية، واقترح البيت الأبيض إغلاقها.

واقترحت كذلك تخفيض أعداد اللاجئين.

وفيما يتعلق بالملاذات الآمنة، وهي المدن التي ترفض ترحيل المهاجرين غير الشرعيين، اقترح البيت الأبيض اقتصار المنح التي تمنحها الحكومة الفدرالية للولايات أو المدن التي تتعاون معها لفرض قوانين الهجرة.

ولفتت الإدارة إلى أن الأشخاص الذين لا يغادرون الولايات المتحدة بعد انقضاء تأشيرات دخولهم يمثلون حوالي 40 في المئة من المهاجرين غير الشرعيين، مقترحة اعتبار هذا التصرف جنحة يعاقب القانون عليها، وإلغاء أي تأشيرات دخول أخرى قد يحملها هؤلاء.

وأعلن وزير الخارجية ريكس تيلرسون دعمه لتلك المقترحات، قائلا في بيان إن أولويات سياسة الهجرة للرئيس ترتكز على أمن الأميركيين وسيادة القانون.

وأضاف تيلرسون في بيانه "إجراءات الرئيس ترامب ستتخلص من نقاط الضعف في نظام الهجرة، والتي تضعف من قدرتنا على حماية بلادنا".

وذكر البيان أن وزارة الخارجية ستقوم بدورها في فحص المتقدمين بتأشيرات الدخول، والضغط على الدول لمنع الهجرة غير المشروعة من أراضيها، وتقوية برامج التدقيق في مستندات اللاجئين الذين سيتم إعادة توطينهم في الولايات المتحدة.

وأكد وزير الخارجية في ختام بيانه "بينما نأخذ هذه الخطوات الجديدة لحماية الأميركيين، سنعمل على ضمان بقاء الولايات المتحدة منارة للحرية للجميع".

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG