رابط إمكانية الوصول

logo-print

12 عاما على كاترينا.. أسوأ أعاصير شهدتها أميركا


جانب من الفيضانات التي خلفها الإعصار هارفي

تمر على الولايات المتحدة الأميركية الذكرى الـ12 لإعصار كاترينا في وقت يجتاح فيه إعصار هارفي "غير المسبوق" ولاية تكساس مخلفا أضرارا كبيرة وعددا من القتلى.

سكان ولايتي فلوريدا ولويزيانا عانوا قبل 12 عاما من إعصار كاترينا والذي يعد أسوأ إعصار ضرب الولايات المتحدة في القرن الـ 21.

وسجل التاريخ الأميركي أعاصير خلفت دمارا هائلا وعددا كبيرا من القتلى، وهذه أسوأ خمسة إعاصير حسب تصنيف موقع USA TODAY:

إعصار غالفستون

منزل متضرر من إعصار غالفستون
منزل متضرر من إعصار غالفستون

ضرب هذا الإعصار مدينة غالفستون بولاية تكساس في الثامن من أيلول/ سبتمبر سنة 1900 كإعصار من الدرجة الرابعة وتراوحت سرعة الرياح المرافقة له ما بين 209 إلى 251 كيلومترا في الساعة.

وبعد أن ضرب المدينة واصل الإعصار طريقه نحو منطقة السهول الكبرى. مخلفا ما بين ثمانية آلاف إلى 12 ألف قتيل، أما الخسائر المادية فقدرت بحوالي 30 مليون دولار.

إعصار فلوريدا

السيول تغمر شارعا في فلوريدا بعد أحد الأعاصير التي ضربت الولاية
السيول تغمر شارعا في فلوريدا بعد أحد الأعاصير التي ضربت الولاية

​ضرب هذا الإعصار مدينة ويست بالم بيتش بولاية فلوريدا في الـ 10 من أيلول/ سبتمبر 1928. وصنف إعصارا من الدرجة الرابعة مصحوبا برياح بلغت سرعتها 231 كيلومترا في الساعة.

أدى هذا الإعصار إلى مقتل 2500 شخص على الأقل وتدمير أكثر من 1700 منزل.

إعصار كاترينا

سيدة تبكي بعد رؤية منزلها مدمرا بفعل الإعصار كاترينا
سيدة تبكي بعد رؤية منزلها مدمرا بفعل الإعصار كاترينا

​لامس الأرض في الـ 29 من آب/ أغسطس 2005 كإعصار من الدرجة الخامسة قرب مدينة ميامي بولاية فلوريدا قبل أن يضرب لويزيانا كإعصار من الدرجة الثالثة.

وتراوحت سرعة الرياح خلال الإعصار بين 160 إلى 225 كيلومترا في الساعة.

أدى كاترينا إلى مصرع حوالي 2000 شخص. ويعتبر هذا الإعصار الأكثر كلفة في تاريخ الولايات المتحدة من الناحية المادية، فقد أدى إلى خسائر وصلت 108 مليارات دولار.

إعصار ميامي

مختصون من مركز مراقبة الأعاصير يراقبون حركة أحد الأعاصير التي ضربت المدينة
مختصون من مركز مراقبة الأعاصير يراقبون حركة أحد الأعاصير التي ضربت المدينة

​ضرب مدينة ميامي في أيلول/ سبتمبر 1926. وخلف هذا الإعصار أكثر من 500 قتيل وخسائر مادية قدرت بـ 105 ملايين دولار.

إعصار أندرو

رجل في حالة صدمة من هول الدمار الذي خلفه أندرو
رجل في حالة صدمة من هول الدمار الذي خلفه أندرو

يصفه موقع "weather.com" الأميركي بأنه كان إعصارا "صغيرا" لكنه يشير إلى أن رياحا عاتية رافقته، وقد لامس أندرو الأرض على طول السواحل الجنوبية الشرقية لولاية فلوريدا منتصف شهر آب/أغسطس 1992.

وضرب أندرو سواحل فلوريدا كإعصار من الدرجة الخامسة قبل أن يصبح من الدرجة الثالثة حين ضرب لويزيانا.

دمر هذا الإعصار أكثر من 127 ألف منزل وبلغ حجم خسائره المادية 26 مليار دولار.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG